إنطباعاتنا عن Assassins Creed Chronicles: China
أبريل
28

إنطباعاتنا عن Assassins Creed Chronicles: China

اليوم نشارككم بإنطباعاتنا عن لعبة Assassins Creed Chronicles: China، وهي لعبة تكمل  المشوار الذي بدأه فيلم Assassins Creed: Embers حيث تتمحور اللعبة حول شاو جين، القاتلة الصينية التي تعود للصين لإنقاذ الإمبراطورية.  إنَّ لعبة AC Chronicles: China تمثل صيغة جديدة في كتاب سلسلة Assassins Creed في كونها تعمل من منظور ثنائي ونصف الأبعاد أو ثنائية الأبعاد مع وجود مرونة التنقل إلى مستويات أخرى من هذين البعدين. ، وبالتالي فهي لا تتبع أسلوب اللعبة الثلاثي الأبعاد المعتاد.

Assassins Creed Chronicles: China،

 تجري  أحداث اللعبة في الصين، وما لفت إنتباهي هو وارتباط القصّة بجميع القصص الفائتة وتكملتها لأحداث فيلم Assassins Creed: Embers التي تحكي قصص آخر أيام المقاتل العظيم Ezio Auditore وكيف تعلمت شاو جين، البطلة على يده إلى أن أصبحت قاتلة ومتخفية بارعة تستطيع العودة إلى وطنها لتنفيذ مهمتها والقضاء على الشر الذي غزا وطنها.

 وبطريقة Assassins Creed  المعتادة، يبدأ اللاعب بالتحكم بشخصية ضعيفة لا تملك الكثير لتقاوم قوى الشر في بداية المشوار، ولكن مع مضي الوقت ومع تخطي مهمات قصة اللعبة، يبدأ اللاعب تدريجيا في تعلم مهارات وحركات جديدة ويتحصل على أسلحة وأشياء أخرى تساعده على التخفي و القتل بكفاءة أعلى وأسرع، مثلما عودتنا جميع ألعاب السلسلة حيث معظم الوقت تنهي اللعبة.

بالنسبة للرسوميات فاللعبة لها أسلوب فريد من نوعه بالرغم من كونها مبهمة وتفتقر للحياة في بعض  المناطق  إلّا أنها بالتأكيد مختلف عن أي شيء لعبته في سلسلة Assassins Creed من قبل. فالمناطق التي تزورها في اللعبة تختلف وتتنوع ولكن للأسف لا تمتاز بأي ابتكار أو أصلية ففعلا لن تشعر بالفرق إن كنت على ظهر سفينة أو في قلعة كبيرة لأنهم جميعهم بالداخل عبارة عن حجرات خاوية بها أعداء ينتظرون القضاء عليك وهذه من الأمور التي لم ترق لنا المناطق عبارة على مساحات فارغة خالية من الحياة، كما يوجد أماكن للاختفاء و  الهرب من عيون الأعداء التي لا تنام. فـالأعداء يمثلون تحدياً ويوجد تنوع في أنواعهم وفي طرق التعامل معهم وقتالهم، وعندك أكثر من خدعة في جعبتك  تمكّنك من القضاء عليهم أو إرباكهم والتسلل خلفهم.

Assassins Creed Chronicles: China،

وكما اعتدنا من السلسلة فإنَّ هذا الجزء مثل باقي ألعاب السلسلة فيمكنك أن تحارب بطريقك  وصولاً إلى نهاية القصة ولكن اللعبة خاضعة  لنظام النقاط الجديد الذي أضيف إليها في نهاية كل مهمة، فـاللعبة تحثّك على أن تنهي القصة بأكملها دون سفك أي دم غير ضروري، أي أنَّك كلّما أنجزت مهماتٍ أكثر بدون أن تقتل أحدهم وبدون أن يكتشف وجودك أحد كلما حصلت على نقاط أكثر، وهذا ما يشجّعك كلاعب أن تتجنب القتال وتحاول البحث عن أفضل استراتيجية لتخطي المهمات كشبح.

القصة أيضاً وبعيداً عن تماشيها مع باقي السلسلة، متماسكة تماماً وتًبيّن النضال الذي كانت تعانيه الصين في هذا الوقت ويشعر اللاعب بثقل المشكلة التي تواجهها  شاو جين ومعاناتها في محاولة إنقاذ بلدها. فعلا ستلاحظ أنَّ تسلسل أحداث القصة انسيابي  ويشد الانتباه وتوجد لحظات عاطفية.

بالرغم من ذلك فإن طول قصة اللعبة كان ممتازاً فلم يكون قصيراً أو طويلاً بل بالطول المناسب حيث إنك إن أردت العودة وإعادة خوض أحداث القصة على New Game Plus بجميع قواك ومحاولاتك إحراز أعلى عدد نقاط وتحسين جميع قواك لا تشعر بالكسل . فبها تنوع كاف وطول مناسب لكونها لعبة تمثل لقيمات من المرح.

أسلوب اللعب يعتبر جيد و مريح واللعبة شهدت تنوع إيجابي على مستوى المحتوى العام مع تركيز محكم على الجانب الميكانيكي للعبة فلقد تم توفير حركات كافية لجعل آلية التخفي والقتال مختلفتين كأسلوبين مختلفين للعب والاثنين يمثلان تحدياً لأي لاعب بطرقهم الخاصة، وهذا ما يدل على امتياز في تصميم اللعبة في العموم.

 

‎نبذة عن R4MYYY

إنسان مهووس بالألعاب الإلكترونية على الحاسب الشخصي بالتحديد و التكنولوجيا التي تتعلق بالألعاب و التي أعتبرها ثقافة عصرية ترفيهية .

أصف تعليق