terr5er

هذا الشاب قام بأخذ لعبة الفيديو المفضلة لديه إلى حفل مدرسته الراقص
يونيو
11

هذا الشاب قام بأخذ لعبة الفيديو المفضلة لديه إلى حفل مدرسته الراقص

فقط حينما تظن بأن حب ألعاب الفيديو لا يمكن بأن يصبح أكثر جنوناً. أشعل شاب من مدينة كاليفورنيا مواقع التواصل الإجتماعي يوم أمس حينما انتشرت صور له مع “شريكته” في حفل المدرسة الراقص والتي اتضح أنها ليست سوى لعبة “Super Smash Bros Melee”.

اللاعب Chris Burwell قد بدأ الأمر كمزحة قام بفعلها في الحفل لينشرها على إحدى مجموعات التواصل الإجتماعي المعنية بمعجبي لعبة “Super Smash Bros” الأوفياء، لكنه لم يتوقع بأن تصبح قصته في اليوم التالي محط أنظار الملايين في هذا الموقف المثير للضحك. قام Chris ذو السبعة عشر عاماً باصطحاب لعبته (والبالغ من عمرها خمسة عشر عاماً) إلى حفل مدرسته الراقص وسط ردة فعل كانت إيجابية من الجميع والذين استمتعوا حقاً بجنون فكرة هذا الشاب.

بدأ الإعجاب المتبادل بين Chris و Melee منذ أن كان في الصف الخامس عندما بدأ بلعبها على جهاز الجيم كيوب خاصته، ومنذ ذلك الحين أصبح يعدها لعبته المفضلة وكانت شخصية Marth هي المفضلة لديه في جميع منافساته مع أصدقاءه. السبب الذي جعل السيد Burwell يفكر بالقيام بهذه الفكرة كان على حد تعبيره “لأنه لا وجود لأي أحد وفي هذه الأيام، لكن Melee موجودة دائماً لأجلك”.

“عندما قمت بنشر الصور لأول مرة في مجموعة Melee Hell على موقع الفيسبوك توقعت بأن تجد القصة شهرة في ذلك المجتمع لأننا جميعنا نحب اللعبة ونقدر هذا الحس من الدعابة. لكنني لم أتوقع أبداً بأن هذا الأمر قد يغادر مجمتع لاعبي الألعاب القتالية وينتهي به المطاف في الأخبار. في النهاية لقد كان الأمر رائعاً لأن الأشخاص قد عاملوا الأمر بشكل إيجابي وقد حظيت بالكثير من الداعمين، لكنني ماأزال متفاجئاً بالحجم الذي وصلت إليه القصة”

13344789_1230825760275494_2857766481740614713_n

‎نبذة عن Sam Edge

لاعب شغوف يحب تجربة كافة أنواع الألعاب ومتابع لأخبارها ونواحيها المختلفة. ليست لديه أدنى مشكلة في العودة للعب بعض الألعاب الكلاسيكية القديمة بين الحين والآخر كونه مايزال يظن بأن ذلك كان العصر الذهبي للألعاب.

أصف تعليق