فريق من الجزائر ينتصر في تصفيات شمال أفريقيا لبطولة WESG 2017
فبراير
12

فريق من الجزائر ينتصر في تصفيات شمال أفريقيا لبطولة WESG 2017

انتهت منذ فترة قصيرة تصفيات شمال أمريكا الخاصة بالبطولة العالمية WESG 2017 وحصلنا على فائز سيمثل الشرق الأوسط في الحدث الرئيسي.

 

وصل أربعة فرق فقط إلى المراحل الأخيرة من هذه التصفيات الخاصة بشمال أفريقيا، وكانوا جميعاً فرق عربية من الجزائر والمغرب وأيضاً تونس.

تألق فريق Hyper4mance من تونس في مباراته ضد فريق Atlas Lions من المغرب، حيث استطاع الانتصار عليه في خريطتين عل التوالي بنتيجة إجمالية 2-0، وبالتالي تأهل مباشرة إلى نهائيات هذه التصفيات.

أما بالنسبة للمباراة التالية فهي منافسة بين فريقين من الجزائر، وهما Viva Algeria و Limitless، ونتيجة المباراة بينهم كانت سيناريو مماثل لما تحدثنا عنه في المباراة السابقة، حيث انتهت هنا أيضاً بنتيجة نهائية 2-0 لصالح Viva Algeria الذي تأهل أيضاً إلى النهائيات الكبيرة.

المعركة الأخيرة بالتالي لهذه التصفيات كانت منافسة بين فريق من الجزائر وأخر من تونس، وقد كانت منافسة من العيار الثقيل في الواقع لم تنتهي بسهولة.

بدأت المعركة في الخريطة الأولى Cobblestone والتي فاز فيها الفريق التونسي بنتيجة متقاربة عند 16-11، أما الخريطة الثانية فهي Inferno ولم تجري أحداثها مثل تلك الأولى بل كانت مفتاح لانقلاب الموازين فانتهت عند النتيجة 16-11 لسخرية القدر لكن لصالح الفريق الجزائري.

كانت الخريطة الثانية مفتاح الانقلاب بالفعل، فقد تغيرت أجواء المنافسة منذ بدأها، حيث جرت الخريطة الثالثة على أرض Cache وانتهت بنتيجة سهلة بعد سيطرة من قبل الفريق الجزائري لتنتهي عند النتيجة 16-5.

نصل إلى الخريطة الرابعة والأخيرة Train ولكن لم تقدم لنا أية حلقة جديدة من مسلسل المنافسات، وإنما انتهت هي الأخرى بالسيطرة نفسها والنتيجة نفسها أيضاً حيث توقفت عند 16-4.

مبارك لفريق Viva Algeria فوزه في تصفيات شمال أفريقيا، وحصوله على جائزة مالية بقيمة ألفين دولار بجانب الجائزة الأكبر وهي بالطبع مقعد في الحدث الرئيسي والعالمي من WESG 2017.

نذكركم أن الحدث الرئيسي للبطولة سيبدأ في 12 من شهر مارس القادم وتستمر حتى 18 من شهر مارس أيضاً، وسيكون هنالك في هذا الحدث جائزة مالية بقيمة مليون ونصف دولار ستكون من نصيب بعض فقط من الفرق المشاركة والتي يصل عددها إلى 32 فريق.

 

‎نبذة عن Zaher

أصف تعليق