اليونيسف تحثّ لاعبي الحواسيب على تعدين عملة Ethereum الرقمية لدعم الأطفال السوريين
فبراير
15

اليونيسف تحثّ لاعبي الحواسيب على تعدين عملة Ethereum الرقمية لدعم الأطفال السوريين

بدأت منظمة اليونيسف بالإستعانة بلاعبي الـPC في تعدين عملة Ethereum الرقمية والتبرع بالأرباح في سبيل دعم الأطفال السوريين. إذ أطلقت المنظمة حملة تحمل اسم Game Chaingers، حيث تهدف الأخير الى كسب مساهمة اللاعبين الذين يملكون مختلف البطاقات الرسومية الحديثة والقوية التي تقوى على التعدين الرقمي بكفاءة.

ويجدر الذكر بأن هذه الخطوة التي تتخذها كل من اليونيسف والأمم المتحدة من شأنها أن تفتح آفاقاً مبنية على تكنولوجيا الـBlockchain لإحداث ثورة في المجال المالي وزيادة الشفافية في التعاملات النقدية والإقتصادية.

وقد قامت اليونيسف بطرح عدد من الاقتراحات الجديدة التي تتعلق بتكنولوجيا الـBlockchain وذلك من خلال التواصل مع الشركات المختلفة التي تعتمد قواعد البيانات المشتركة أو ما يعرف بالـDistributed Ledger في عالم العملات الرقمية، وذلك لاستخدامها في طرق جديدة قابلة للتطبيق على مستوىً عالمي. كما تعمل منظمة اليونسيف مع شركات ناشئة مثل مؤسسة IXO في جنوب أفريقيا خاصة فيما يخص مسائل تطوير الذات والتعليم للأطفال.

اللعب من أجل الخير:

يجدر الذكر بأن أكثر من 468 لاعب تمكنوا من التبرع بـأكثر من 1000 يورو عن طريق التعدين، وتعدين العملات الرقمية يتم من خلال خل مسائل رياضية معقدة بالإعتماد على قوة البطاقات الرسومية. وإن عملة الـEthereum واحدة من هذه العملات، إلا أنها أصغرها وذلك بسبب السيطرة الكبيرة التي تحظى بها عملة Bitcoin، وعلى الرغم من ذلك، تمتلك عملة Ethereum قيمة مالية عالية في السوق الرقمي، إذ تقدر بحوالي 88 مليار دولاراً، ويمكن استعمالها، بالطبع، في سبيل انشاء عقود تجارية ومالية ذات شفافية عالية دون الحاجة لوسطاء أو أطراف ثالثة لاتمام هذه التعاملات أو العقود.

وقد قامت منظمة برنامج الغذاء العالمي باستعمال عملة Ethereum من أجل توفير مساعادات غذائية بقيمة 1.4 مليون دولاراً للمخيمات اللاجئين في الأردن. ووضحت اليونسيف عبر موقع حملتها، أي  حملة Game Chaingers، بأن حوالي 13.5 مليون مواطناً في سورياً، بينهم 6 مليون طفل سوري، يحتاجون الى المساهمة والمساعدة العاجلة لدعم مقومات الحياة الأساسية وسط الظروف المأساوية التي تشهدها البلاد.

لماذا العملات الرقمية بالتحديد؟

صرحت اليونسيف بأن مختلف الحملات الإنسانية تعتمد، غالب الأحيان، على نفس الشخصيات ونفس الطرق من أجل المساهمة في الكوارث الإنسانية، لكن العملات الرقمية من شأنها أن تجسد فرصة عظيمة لتقديم الدعم المالي للمحتاجين بطرق جديدة ومختلفة عن السابق. كما عبرت عن شكرها للمواقف التي سطّرها لاعبو منصات الحاسب الشخصي، حيث حولوا أجهزتهم الى أدوات تعمل في سبيل الإنسانية عبر تعدين عملة Ethereum.

‎نبذة عن R4MYYY

إنسان مهووس بالألعاب الإلكترونية على الحاسب الشخصي بالتحديد و التكنولوجيا التي تتعلق بالألعاب و التي أعتبرها ثقافة عصرية ترفيهية .

أصف تعليق