إحداث أول جامعة عربية للألعاب والرياضات الإلكترونية في تونس بموجب قرار وزارة الشباب والرياضة
أبريل
01

إحداث أول جامعة عربية للألعاب والرياضات الإلكترونية في تونس بموجب قرار وزارة الشباب والرياضة

اقترب الحلم لأن يتحقق بالنسبة للاعبين العرب وبالأخص أولئك المتواجدين في تونس، حيث تم الإعلان رسمياً عن تأهيل جامعة رسمية للرياضات الإلكترونية بدعم من وزارة شؤون الشباب والرياضة التونسية

 

مع تنامي الدور العالمي الكبير لرياضة المستقبل الرقمية ومشاركة اللاعبين التونسيين في عدد من الفعاليات العالمية، قررت وزارة الشباب والرياضة في إطار الاستراتيجية الوطنية لتكنولوجيا المعلومات والاتصال “تونس الرقمية -2020” بأن تفتتح باب التسجيل للجمعيات الناشطة في المجال والراغبة بتكوين الجامعة بتقديم الترشيحات للانضمام إلى هيئتها التأسيسية، علماً بأن الطلبات سيتم تقديمها في مكتب ضبط الوزارة في مدة أقصاها 15 يوماً من الآن.

تُعد هذه الخطوة هي الأكبر عربياً حتى الآن من الناحية الحكومية، ولكنها ليست الوحيدة في المستقبل القريب. كُل من مصر، السعودية، الإمارات، الأردن وسوريا قد بدأت بتبني مجال ألعاب الفيديو التنافسية من خلال جهات وجمعيات مرخصة تُبشر بدخول هذا المجال العالمي إلى الوطن العربي بعد طول انتظار، وذلك بعد أن تم تقدير عدد مشاهديه بما يزيد عن 600 مليون متابع حول العالم وبعائدات ستبلغ المليار دولار خلال العام القادم.

مع رؤية القدرات الكامنة للاعبين العرب على الساحة العالمية وأبرزهم مارون “GH” مرهج وعامر “Miracle-” البرقاوي الفائزين مع فريق Team Liquid بأضخم جائزة إلكترونية في التاريخ ببطولة Dota 2 The International 7، إضافة للاعبين محليين من تونس مثل البطل العالمي في StarCraft 2 الياس “Stephano” ساتوري و أمين بن مسعود بطل Hearthstone IESF 2014، فلا شك أننا سنرى المزيد من المواهب التي كانت تنتظر فرصتها عند تقديم الدعم الحكومي لها وسيصبح الوطن العربي قوة لا يستهان بها في البطولات الدولية.

يمكنك البقاء على اطلاع على آخر الأخبار من عالم الرياضات الإلكترونية العربية من خلال تحميل تطبيق Google Newsstand ومتابعة مجلة eSports Middle East.

Tunisia Esports

‎نبذة عن Sam Edge

لاعب شغوف يحب تجربة كافة أنواع الألعاب ومتابع لأخبارها ونواحيها المختلفة. ليست لديه أدنى مشكلة في العودة للعب بعض الألعاب الكلاسيكية القديمة بين الحين والآخر كونه مايزال يظن بأن ذلك كان العصر الذهبي للألعاب.

أصف تعليق