أخبار الرياضات الإلكترونية

إحصائيات و أرقام عن الرياضات الإلكترونية لسنة 2020

في الماضي كانت النظرة السائدة بخصوص الألعاب الإلكترونية أنها مجرد تسلية للأطفال ، و لا تزيد عن كونها مضيعة للوقت الثمين بالنسبة للبالغين، إذ لا فائدة تجنى من ورائها ، لكن مع الوقت استطاعت ألعاب الفيديو الحصول على الاعتراف الدولي بسبب مساهماتها الكبيرة في الاقتصاد العالمي ، حتى أنها اكتسبت اسما أكثر احترافية فباتت تعرف باسم الرياضات الإلكترونية .

و نظرا لهذه الشعبية المتزايدة ، أصبحت الشركات الكبرى في مجال التقنية و التجارة الإلكترونية تتنافس على الريادة في هذه الرياضات الإلكترونية، إذ باتت كل شركة تسعى لأن تكون السباقة بصناعة أفضل منصة ألعاب أو أقوى الحواسيب القادرة على تشغيل الألعاب بأفضل طريقة ممكنة، كما عرفت صناعة الألعاب تنافسية منقطعة النظير، فأصبحت الشركات تبذل كل طاقاتها في سبيل التميز في إصدار ألعاب الفيديو و جعلها أكثر واقعية يوما بعد يوم. و قد ظهرت فئة من عشاق ألعاب الفيديو الذين احترفوا هذه الرياضة ، فقاموا بإنشاء فرق للتنافس عبر الانترنت الشيء الذي مكنهم من بجني ملايين الدولارات من الأحداث و البطولات العالمية التي تقام كل سنة، و هذا ما زاد الرياضات الإلكترونية شعبية.

و لتثمين الرياضات الإلكترونية و دعم صورتها العالمية، تتكلف منظمة الأبحاث نيوزو | Newzoo  بإجراء مختلف الدراسات الإحصائية و التحليلية لمجال صناعة الألعاب ، فهي تمدنا كل سنة بالعديد من الإحصائيات و الأرقام عن الرياضات الإلكترونية، و قد أصدرت مؤخرا تقرير سوق الرياضات الإلكترونية العالمي لسنة 2020 الذي يكشف عن إحصائيات و اتجاهات هذه السوق الرائدة و الرؤية الاستراتيجية المتوقعة لتطور هذه الصناعة في أفق سنة 2023.

و من بين ما صرحت به Newzoo في هذا التقرير، أن إجمالي إيرادات الرياضات الإلكترونية لهذا العام قد ارتفع و بلغ 950.6 مليون دولار بعد أن شهد نموا سنويا بنسبة 22.4% سنة 2019 ،كما أنه من المتوقع أن تتجاوز الإيرادات مليار دولار سنة 2020 بدون إحتساب العائدات من منصات البث المباشر.

و من المتوقع أن تحافظ الصين على صدارتها في سوق العائدات هذه السنة إذ أن مجموع إيراداتها قد بلغ 385 مليون دولار سنة 2020 ، و تليها أمريكا الشمالية بإيرادات تبلغ 252.8 مليون دولار ، أما الإيرادات الإجمالية فقد شهدت ارتفاعا بنسبة 17% حتى الآن لتبلغ بذلك 822.4 مليون دولار ، ثلاثة أرباع هذا المبلغ قادمة بشكل أساسي من مساهمة وسائل الإعلام و الحملات الدعائية . كما من المتوقع أن يستمر هذا النمو في التضخم فقد تتجاوز الإيرادات 1.5 مليار دولار في أفق سنة 2023.

و قد تضمن التقرير أيضا إحصائيات عن ارتفاع شعبية الرياضات الإلكترونية على المستوى العالمي ، إذ ازداد عدد المهتمين بهذه الرياضات بنسبة11.7%، و بلغ عدد الجمهور الإجمالي هذه السنة حوالي 495 مليون شخص،  222.9 مليون شخص منهم هم جمهور عادي يشاهدون ألعاب للفيديو أقل من مرة كل شهر .

هذه الأرقام و الإحصائيات تقطع الشك باليقين عن مدى أهمية و شعبية الرياضات الإلكترونية ، فهي صناعة رائدة تتطور بوتيرة سريعة باستقطابها لاستثمارات كبريات الشركات مثل مايكروسوفت ، أمازون، غوغل،  سوني .. ، كما أنها تحوز اهتمام فئة عريضة من المعجبين و خاصة الشباب  الذين تتزايد عددهم يوما بعد يوم نظرا للفرص الضخمة التي تقدمها لهم هذه الرياضات الإلكترونية .

اظهر المزيد

رامي العائش

إنسان مهووس بالألعاب الإلكترونية على الحاسب الشخصي بالتحديد و التكنولوجيا التي تتعلق بالألعاب و التي أعتبرها ثقافة عصرية ترفيهية .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق