أخبار الرياضات الإلكترونية

اتحاد جديد لمنظمة الرياضات الإلكترونية IeSF مع منظمة الرياضات المدرسية العالمية ISF

تطبيقاً لمقولة الشاعر اللاتيني الشهير “جوفينال” في وصفه للرياضة، عززت منظمة IESF للرياضات الإلكترونية مفهوم “العقل السليم في الجسم السليم” باتحاد جديد لها مع منظمة أخرى معنية بالرياضات الواقعية، ألا وهي منظمة الرياضات المدرسية العالمية ISF

 

 

أتى الإعلان عبر بيان صحفي أطلقته IESF تتحدث به عن توقيعها لمذكرة تفاهم بينها وبين منظمة ISF الدولية، حيث اجتمع الرئيسين Vlad Marinescu و Laurent Petrynka نيابة عن منظمتيهما للتوقيع على الاتفاقية الجديدة والمعنية بتوسيع أفق التعاون ما بين الهيئتين.

ستعمل IESF جنباً إلى جنب مع ISF على دمج الكفاءات، المعرفة والجهود الخاصة بالمنظمتين في سبيل تنفيذ عدة مشاريع وأنشطة لتطوير ساحة الرياضات الإلكترونية والترويج إلى الصحة البدنية عبر أوساط لاعبي الفيديو في المدرسة الثانوية.

“نؤمن بشكل كبير بأن هذا التعاون ما بين IESF و ISF سوف يحقق نتائجاً إيجابية لمصلحة الشباب في مجالات التسلية، التحدي والصحة. نأمل بأن تكون الإنجازات التي سنصل إليهامثالاً جيداً ليس فقط للاعبين الشباب وإنما للجميع حول العالم. منظماتنا لديها تاريخ عريق وهدف متشابه – ألا وهو تحفيز الشباب للقيام بالرياضات الجسدية أثناء استمتاعهم.” يتحدث رئيس IESF السيد Vlad Marinescu

هذا وقد أضاف سمو معالي الشيخ “سلطان بن خليفة آل نهيان” نائب رئيس IESF بأن “السلوكيات والقيم الإيجابية يتم تشكيلها أثناء سنوات الدراسة، وإن صحة الشباب المشاركين في الرياضات هي أولوية لجميع المنظمات” كما تحدث بأن منظمتي IESF و ISF “ستقومان عبر هذه الاتفاقية بالتعاون على تأسيس الاستراتيجيات الآمنة التي تسمح للطلاب بالتألق، وذلك عبر المجالات الجسدية والذهنية والتي تشكل الأساس لحياة صحية فاعلة في الرياضات الإلكترونية.”

يُذكر بأن الخطوة الجديدة تأتي كجزء من فعاليات IESF المتنوعة في عقدها لصفقات التعاون مع عدة منظمات عالمية كان أبرزها منظمتي WESCO و AESF للرياضات الإلكترونية، إضافة لإنشائها هيئة تعليم الرياضات الإلكترونية والقيادة الشابة لتعزيز دور تلك الفئة في هذا المجال الفتي.

الوسوم
اظهر المزيد

Sam Edge

لاعب شغوف يحب تجربة كافة أنواع الألعاب ومتابع لأخبارها ونواحيها المختلفة. ليست لديه أدنى مشكلة في العودة للعب بعض الألعاب الكلاسيكية القديمة بين الحين والآخر كونه مايزال يظن بأن ذلك كان العصر الذهبي للألعاب.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق