الحكم على بريطاني بالسجن 20 عاماً بسبب هذه المزحة التي كادت تودي بحياة لاعب فيديو
أبريل
13

الحكم على بريطاني بالسجن 20 عاماً بسبب هذه المزحة التي كادت تودي بحياة لاعب فيديو

فِعل ال “Swatting” هو القيام بالاتصال بالجهات الرسمية والإبلاغ عن حوادث إرهابية مزيفة وذلك للإيقاع بالآخرين لأسباب متعددة، منها الانتقام أو المزاح لرؤية رد الفعل على الهواء مباشرة حينما يقتحم فريق العمليات الخاصة غرفة لاعبي الفيديو أثناء لعبهم. نعم، لهذه الكلمة تعريفها الخاص بسبب انتشارها في الآونة الأخيرة على الرغم من كونها أكثر العمليات المضرة على الإنترنت

على مايبدو، لن يتم التساهل مع ال “Swatters” بعد الآن، وذلك مع الحكم على Robert McDaid ذو الواحد والعشرين عاماً بالسجن لمدة تصل إلى عشرين عاماً وذلك على إثر إبلاغه المزيف للسلطات الأميركية بقيام “Tyran Dobbs”، لاعب أميركي الأصل، باختطاف ثلاثة رهائن وطلبه مبلغ $15 ألف دولار للإفراج عنهم.

تعود الحادثة إلى فبراير من عام 2015 حينما قام McDaid بانتحال شخصية Dobbs والإتصال مخبراً الخط الساخن في مدينة Maryland الأميركية بأن Dobbs الحقيقي مسلح في منزله ويطلب فدية للإفراج عن عائلته. على الرغم من محاولة عائلة Dobbs نفي وجود أمر مشابه إلا أن فريق العمليات الخاصة كان قد اقتحم غرفة الشاب ليقوم أحدهم بإطلاق الرصاص المطاطي على صدره وبين عينيه، مسبباً له أوراماً خطيرة.

بعد إدراكهم لخطأهم قام المحققون بتتبع الإتصال إلى سكن McDaid في بريطانيا، حيث تم الحكم عليه الآن بثلاثة تهم منها إعطاء معلومات مزيفة وخداع السلطات سيواجه على إثرها عشرون عاماً في السجن إضافة لزميله في الولايات المتحدة Zachary Lee الذي ساعد في عملية ال Swatting.

من جهته قام Dobbs برفع دعوة قضائية للتعويض عن الأذى الذي لحق به ضد الضابط الذي أطلق عليه النار، إلا أن دفاع الشرطة يتحدث عن عدم تعاون Dobbs مع فريق المداهمة ووضعه يده في قميصه مما تسبب برد الفعل ذلك.

هذه ليست المرة الأولى التي نشهد بها خبراً عن ال Swatting هذا العام فأحد ال Streamers المعروفين “Summit1G” قد تعرض لحادثة مشابهة أثناء لعبه Pokemon GO، إلا أن النتيجة لم تكن بنفس الدرجة من السوء أو الضرر.

‎نبذة عن Sam Edge

لاعب شغوف يحب تجربة كافة أنواع الألعاب ومتابع لأخبارها ونواحيها المختلفة. ليست لديه أدنى مشكلة في العودة للعب بعض الألعاب الكلاسيكية القديمة بين الحين والآخر كونه مايزال يظن بأن ذلك كان العصر الذهبي للألعاب.