لاعبوا الرياضات الإلكترونية سيتنافسون على الميداليات الذهبية في ألعاب جنوب شرق آسيا القادمة
نوفمبر
29

لاعبوا الرياضات الإلكترونية سيتنافسون على الميداليات الذهبية في ألعاب جنوب شرق آسيا القادمة

هذا صحيح، اللحظة التي قمنا بانتظارها لوقت طويل قد غدت أقرب من أي وقت مضى، ألا وهي اعتراف رسمي بلاعبي الفيديو كرياضيين على كافة الأصعدة. مع دورة ألعاب آسيا 2018 المنصرمة والآن ألعاب جنوب شرق آسيا، نحن على بعد خطوة واحدة من الاعتراف الرسمي الأكبر في التاريخ

دورة ألعاب جنوب شرق آسيا تعد من أكبر الأحداث الرياضية عالمياً وثاني أكبر حدث آسيوي، حيث تقام كل عامين بإشراف الهيئة العالمية للأولمبياد والمجلس الأولمبي الآسيوي. اعتادت دورة الألعاب هذه تضمين عدد كبير من الرياضات الفعلية، إلا أن نسختها القادمة ستكون الأولى التي تقدم ألعاب الفيديو إلى جمهورها في الفلبين لعام 2019.

أتى الإعلان على لسان الهيئة المنظمة للألعاب الآسيوية الفلبينية، حيث تم الكشف عن أن شركة Razer الغنية عن التعريف ستكون الشريك الرسمي للرياضيين الفلبيين في هذه المسابقة. ليس ذلك وحسب، سيتم تكريم الفائزين بستة ميداليات ذهبية توزع عبر عدد من المنصات والألعاب منها اثنتين للحاسب الشخصي، اثنتين لألعاب الهواتف المحمولة وأخيراً ميداليتين اثنتين للمنصات المنزلية.

“لاعبو الفيديو هم جزء هام من المجتمع” يتحدث رئيس الهيئة الفلبينية Alan Peter عن الحدث القادم، والذي سيكون أول الأحداث الرياضية تضميناً للرياضات الإلكترونية بشكل رسمي، وذلك بعد تقديمها كرياضة استعراضية في دورة ألعاب آسيا 2018 لتلاقي نجاحاً باهراً سيجعلها رسمية في دورة 2022.

ستقام التصفيات لتحديد المتنافسين قبل بدء البطولة، إلا أن الألعاب التي سيتم التنافس بها لم يتم تحديدها بعد بكاملها. ما نعلمه حالياً هو أن لعبة Mobile Legends: Bang Bang ستكون ضمن تلك القائمة، وهي لعبة MOBA مخصصة للهواتف الذكية.

لسوء الحظ، قائمة الألعاب التنافسية ستقوم بافتقار عدد من العناوين الشهيرة بسبب الحدود الموضوعة من قبل هيئة الأولمبياد العالمية المنظمة، والتي تستثني الألعاب “العنيفة” أو التي تحتوي على أشكال القمار من المنافسات المقامة. ذلك يعني بأننا لن نرى أية Counter-Strike أو Tekken على سبيل المثال.

“لا نستطيع أن نقدم لعبة تروج للعنف أو الإذلال في البرنامج الأولمبي.” تحدث رئيس الهيئة العالمية Thomas Bach، والذي لا يزال غير متفهماً بشكل كلي لألعاب الفيديو التنافسية. “ألعاب القتل، من وجهة نظرنا، تخالف مبادئ الأولمبياد وبذلك لا نستطيع القبول بها.”

بكل حال، سيتم الكشف عن القائمة النهائية بتاريخ 15 ديسمبر القادم، بينما ستقام دورة ألعاب جنوب شرق آسيا في 30 من نوفمبر 2019، أي بعد قرابة عام كامل من الآن.

‎نبذة عن Sam Edge

لاعب شغوف يحب تجربة كافة أنواع الألعاب ومتابع لأخبارها ونواحيها المختلفة. ليست لديه أدنى مشكلة في العودة للعب بعض الألعاب الكلاسيكية القديمة بين الحين والآخر كونه مايزال يظن بأن ذلك كان العصر الذهبي للألعاب.