12 عاملاً يدفع الرياضة الالكترونية نحو إكتساح عالمي
يناير
12

12 عاملاً يدفع الرياضة الالكترونية نحو إكتساح عالمي

  • المحللون البارعون والمعلقون الذين يعملون على رفع حماس الجمهور:

إن المعلقين على مباريات وبطولات الرياضة الالكترونية ليعدون من أكثر الناس حماسةً ومعرفةً بتفاصيل هذا المجال، وذلك بشرحهم لمجريات اللعبة في خضم الفوضى العارمة أثناء تنافس الفرق المختلفة، فاسلوب كثيرِ منهم يشد جلّ المتابعين، سواء كانو مشاهدين جدد أو قدامى، فلا يكتفي هؤلاء بمعرفة ثنايا اللعبة من داخلها وخارجها فحسب، بل يغوصون بتفاصيل غنية بالمعلومات مثل معرفتهم بأساليب اللاعبين واستراتيجيات اللعب المختلفة التي يعتمدها كل فريق. فكل ما سبق، وبرأيي الشخصي، يجعلني أعتبر هذه الفئة، أي معلقي ومحللي الرياضة الالكترونية، حجر أساسِ لمختلف أحداث وبطولات الرياضة الالكترونية الاحترافية.

  • منصات الاستضافة الجميلة والمخصصة لتلائم اللعبة المرادة:

من الأمور التي تمتاز بها بطولات الرياضة الالكترونية هي منصاتها وحلباتها الجميلة والزاهية، وما يزيد جمالها هو أن كثيراً منها يصمم بطريقة تتناسب مع طابع اللعبة العام، فعلى سبيل المثال، قامت الشركة الغنية عن التعريف  Riot Games ببناء منصةِ خاصةِ بها بالقرب من مقرها الرئيسي في لوس أنجيليس. إذ تختص الأخيرة باستضافة بطولات لعبة League of Legends. أما على مستوىً عالمي، فيجدر الذكر أن البطولة العالمية لهذه اللعبة قد عقدت في ملعب أولمبي يدعى بـBird’s Nest في العاصمة الصينية “بيينج”، إذ يدفع ما سبق من مزايا الى خلق جوِ خاص باللعبة، يُشعر الحاضرين والمشجعين بالاندماج مع مجريات البطولات المتعددة لمختلف الألعاب. كما يمكن أن ينطبق هذا على غير المهتمين بهذا المجال، بحيث قد تعد عنصراً لجذبهم نحوه في المقام الأول

  • المحترفون وهواية البث المباشر:

لا يتكلم هؤلاء المحترفين مع متابعيهم أثناء البث المباشر فحسب، بل يتلقى معظمهم، في غالب الأحيان، هداياً وتبرعات يصل مبالغ بعضها حد الجنون، فمثلاً يستعرض لاعب فريق Cloud 9 المعروف باسم Sneaky أكثر الأمور التي وصلته اضحاكاً وغرابةً من متابعيه، قائلاً أن معظم هذه الاشياء تصله عبر البريد، مثل زي مدرسي للاناث وزي خادمة منزلية أرسلهما أحدهم يوما ما. كما أضاف أن احد المتابعين سأله يوماً عن نيته في ارتداء زي تنكري في بطولة ما، حيث أجاب Sneaky أنه مستعد لذلك اذا ما أرسل أحدهم واحداً!

  • البضائع والأغراض التجارية التي انبثقت عن الرياضة الالكترونية:

لا يختلف اثنان على الدور الكبير الذي لعبته الرياضة الالكترونية في زيادة الأغراض المادية في مختلف المتاجر، كدمى شخصيات الألعاب والأزياء المتنوعة.

  • المحترفون الذين يلحقون بك الهزائم النكراء أمام أصدقائك:

بطبيعة الحال، فإن الرياضة الالكترونية لا تحتكر لعبة ما، فجل ألعاب هذا المجال يلعبها المحترفون والعامة على حدِ سواء. ما يتيح بدوره زيادة مخزون المهارات لدى اللاعبين الجدد من خلال مراقبتهم لأساليب اللعب التي يتبعها محترفي الرياضة الالكترونية في مختلف البطولات. وما يضحك في هذا الجانب هو أن بعض هذه البطولات تتيح بعض الأحيان اقامة فقرات سريعة، يتبارز فيها محترفٌ ما أمام آخر عادي من الجمهور. وبدون شك، فرصة الفوز الكبرى تدب في صالح اللاعب المحترف تاركاً بذلك الاحراج والموقف المضحك للاعب العادي أمام باقي الجمهور وأصدقائه.

  • اللاعبون المحترفون الذين يهزموك في عقر دارك:

من طبيعة ألعاب اليوم، أنها تجمع العديد من اللاعبين حول العالم في معركة واحدة. إذ يلعب المحترفون وغير المحترفين جنباً الى جنب، فإن امتاز احدهم بمهارة كافية، فبامكانه أن يشارك نخبة المحترفين في اللعب، والأفضل أن لا يحرج المرء نفسه أمامهم وأن يتحلى بالمهارة الكافية اذا ما تواجد أحد المحترفين الى جانبه.

  • اللاعبون الدوليوون وتنقلهم حول العالم:

ما يميز الرياضة الالكترونية أيضاً، هو احتوائها على عدد ملحوظِ من الفرق الدولية التي تتألف من مناطق مختلفة حول العالم، وبالنسبة للمشجع أو المتابع، فإن أكثر الأمور تشويقاً هي مراقبة ودراسة أساليب اللعب وانتقاء الشخصيات والاستراتيجيات المختلفة التي تتباين من فريقِ لآخر. وتأكيداً على ذلك، يصف لاعب فريق TSM المعروف باسم  Mithy الاختلاف الحاصل بالامور المذكورة سابقاً بين الفرق، حيث وصف تجربته عندما خرج من فريق G2 الأوروبي منتقلاً بذلك الى فريق آخر ينتمي لمنطقة أخرى، قائلاً بأن الأمر قد دفعه الى تعلم وتبني أساليب واستراتيجيات مختلفة كلياً عن تلك التي اعتاد عليها في الفريق السابق، أي فريق G2.

  • المشجعون والمتابعون ذوو الشغف العالي وأصحاب الصوت الصاخب:

لا يمكن، أبداً، أن ننسى أهم مكونات عالم الرياضات الالكترونية، فالمشجعون والمتابعون لهم الدور الأكبر في بث الروح والحياة في جسد الرياضات الالكترونية، فلا يكتفي كثيرٌ منهم من متابعة البطولات وفرقه المفضلة فحسب، إنما يقومون أيضاً بتصميم الأزياء التي تطابق مع أزياء شخصياتهم المفضلة في كثيرِ من الألعاب. إذ يَحْضُر كثيرٌ منهم المباريات والبطولات المختلفة مرتدين هذه الأزياء، بحيث لا يكتفون باستعراضها في المعارض المخصصة لذلك فقط.

  • الزيادة غير المتناهية في جماهير ومتابعي الرياضات الالكترونية:

من أهم الظواهر في مجال الرياضات الالكترونية، هي الزيادة الضخمة التي تبدو لوهلة وكأنها في استمرارية أبدية. إذ قام محلل المباريات للعبة League of Legends، James Patterson، بتفسير هذه الظاهرة من خلال القول بأن هذا المجال، أي الرياضات الالكترونية، يملك القاعدة المادية والجماهيرية الكافية، حيث تلعب كلتاهما الدور الجوهري في استمرارية نمو الرياضات الالكترونية، ما يعطيها درجة مثالية من الثبات والديمومة. وأضاف قائلاً أن العنصر الأكثر أهمية هو محترفي هذه الرياضية، فلا توجد رياضة يتابعها بشري دون أن تحوي نجوما ومحترفين بارزين يقومون بشد اللاعبين والمتابعين لمشاهدتهم، فكل هذه الأسباب، بالنسبة لـPatterson، تعد العامل الأساسي الذي يحدث النمو المفاجىء والسريع للرياضات الالكترونية في هذا الوقت، وذلك على العكس من الوضع السابق قبل عشرين عاماً.

  • التعاون والشراكات القوية بين مجال الرياضات الالكترونية وغيرها من الشركات:

لتوضيح هذه النقطة، يجب أن نستعرض أفضل مثال لذلك، وبدون أدنى شك، قامت Riot بتجسيد أفضل مثال لذلك من خلال شراكتها مع جهات فنية مختلفة. فمثلاً، تقوم شركة Riot كل البطولة العالمية السنوية للعبة League of Legends بعقد شراكة مع أحد الفنانين الغنائيين الذين يعملون على ابتكار اغنية تتماشى مع الجو العام للبطولة. وكان آخر الفنانين المتعاقدين مع شركة Riot هي المغنية Chrissy Costanza، حيث صرحت بأن شركة Riot تجري عملية طويلة تتحق فيها عن ما اذا كان الفنان المختار مناسباً لاتمام هذه المهمة، كما على الفنان أن يكون ملماً بطبيعة اللعبة، أي League of Legends. وأضافات قائلةً بأن شركة Riot تبلي عملاً مذهلاً في هذا الجانب من خلال حرصها على أن يكون كل شيء مختلفاً وجديداً وغير تقليدي، كما قالت أن أعضاء فرقة Imagine Dragons، يحبون هذه اللعبة بشكل كبير. حيث قاموا بتأدية أغنية البطولة قبل بضعة اعوام.

  • الأحداث المميزة التي تتحول الى أخرى تقليدية:

نسلط الضوء هنا، مرة أخرى، على لعبة League of Legends. حيث تقوم الاخيرة، عند نهاية كل عام، بعقد حدث يعرف بـAll-Star، حيث يتاح للمتابعين التصويت لاختيار أفضل اللاعبين في منطقتهم ليبنوا بذلك فريق أحلامهم الذي يضم نخبة رفيعة المستوى من اللاعبين المحترفين. ويمتاز هذا الحدث بالطابع التقليدي الذي يعد أقل حدة من البطولات الكبرى، كما عقد حدث آخر، للعبة ذاتها، أتاح اقامة مباريات ثنائية، أي واحد ضد واحد، حيث يتبارز فيها محترفان وجهاً لوجه في مباراة واحدة تنتهي بقتل أحد اللاعبين الآخر.

  • الانتشار الضخم للرياضات الالكترونية والادراك العالمي لذلك:

إن لم يكتفي المرء بأدلة من شأنها أن تشير الى مدى سرعة انتشار هذا المجال أو الرياضة حول العالم، فيكفي التمعن في الشركات التي بدأت تستغل هذا المجال من خلال تقديم رعاياتها لكثير من البطولات المتنوعة، فعلى غرار الرياضات التقليدية ككرة القدم، بدأت الماركات والشركات الكبرى بتقديم رعايتها الرسمية للاعبين والفرق والملاعب المختلفة. فعلى سبيل المثال، قامت شركة Gillette بالكشف، مؤخراً، عن رعايتها الرسمية لفريق TSM الأمريكي للعبة League of Legends، حيث أن الشركات الكبرى قد بدأت بالانطلاق نحو الترويج لنفسها من خلال تقديم الرعايات في اطار الرياضات الالكترونية، ما يعد بدوره مؤشراً ضخماً على النمو الكبير التي تشهده هذه الرياضة. وبالفعل، يبدو وأن هذه الرياضة في طريقها نحو اكتساحِ عالمي في المستقبل القريب.

 

‎نبذة عن R4MYYY

إنسان مهووس بالألعاب الإلكترونية على الحاسب الشخصي بالتحديد و التكنولوجيا التي تتعلق بالألعاب و التي أعتبرها ثقافة عصرية ترفيهية .