الجيش الأميركي يستقطب شباناً ليمثلونه في بطولات ألعاب الفيديو التنافسية
نوفمبر
16

الجيش الأميركي يستقطب شباناً ليمثلونه في بطولات ألعاب الفيديو التنافسية

وحدات جديدة للجيش الخاص بالولايات المتحدة الأميركية سيتم فرزها إلى.. ألعاب الفيديو؟ على الرغم من مدى غرابة الخبر، إلا أنه رسمي. الجيش الأميركي يريد دخول عالم الرياضات الإلكترونية

 

 

كمحاولة من التقرب إلى فئة الشباب بشكل أكبر وتشجيعهم على الالتحاق، يبدو أن جيش الولايات المتحدة الأميركية قد بدأ بتشكيل فريق خاص به لألعاب الفيديو التنافسية سيمثله في البطولات المستقبلية لزيادة الوعي تجاه الالتحاق بالمنظومة العسكرية. منشور جديد من نوع “اسألني أي شيء” على موقع Reddit قد رأى ممثلاً عن الجيش يقوم بدعوة الأعضاء النشطين، جنود الاحتياط والمتسرحين إلى الانضمام للفريق.

على الرغم من ذلك، يستطيع من هم ليسوا في الخدمة أن يقوموا بالتسجيل أيضاً عبر رابط منفصل. مهام الفريق لن تكون محصورة فقط بالتنافس في الألعاب المعروفة، بل تتوسع لتشمل اختبار التطبيقات الرقمية العسكرية وبرامج المحاكاة التي تقوم بتدريب الجنود.

هذه ليست المرة الأولى التي نرى بها جهة عسكرية تقوم بدخول عالم الرياضات الإلكترونية حقيقة، فقد شاهدنا انضمام القوات الجوية في وقت سابق إلى قائمة الداعمين لفريق Cloud9 الأميركي الشهير، إلا أن دورها كان محصوراً حينها بتقديم الترويج والدعم فحسب، بينما فريق الجيش الأميركي هو الأول للاعبي فيديو يقومون بتمثيل تلك المنظومة.

يمتلك الجيش الأميركي علاقات خاصة بمطوري ألعاب الفيديو والناشرين، حيث نذكر تلك المرة التي قام بها استديو Slitherine للألعاب الاستراتيجية بتطوير نسخة خاصة من Command Modern Air/Naval Opertions ليتم استخدامها في تدريب المحاكاة، إلى جانب امتلاك الجيش سلسلة ألعاب رسمية خاصة به تدعى America’s Army.

 

‎نبذة عن Sam Edge

لاعب شغوف يحب تجربة كافة أنواع الألعاب ومتابع لأخبارها ونواحيها المختلفة. ليست لديه أدنى مشكلة في العودة للعب بعض الألعاب الكلاسيكية القديمة بين الحين والآخر كونه مايزال يظن بأن ذلك كان العصر الذهبي للألعاب.