أخبار ألعاب الفيديوأخبار الرياضات الإلكترونية

الشركة المالكة لألعاب Fortnite و PUBG تختار دبي مقراً إقليمياً لها

واحدة من أكبر الشركات العالمية لألعاب الفيديو، إن لم تكن أكبرها، قد وقعت لتوها مذكرة تعاون مع إمارة دبي لتوسيع نطاق خدماتها في المنطقة العربية، لتعزز بذلك دور الإمارات العربية المتحدة كوجهة اللاعبين العرب وعاصمتهم للرياضات الإلكترونية

 

 

كشفت مدينة دبي للإنترنت (Dubai Internet City) يوم أمس عن اختيارها من قبل شركة Tencent الصينية المعروفة، والمالكة للحصص الأكبر في Epic Games صاحبة اللعبة الأشهر Fortnite إضافة لمطوري PUBG Mobile، كمركز إقليمي لها في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، مما يبشر بدعم عربي أكثر قوة في ألعاب الإنترنت الخاصة بالشركة.

هذا وقد تحدث “عمار المالك” المدير التنفيذي لمدينة دبي للإنترنت بأن إطلاق العمليات الإقليمية لشركة Tencent من مدينة دبي مؤشر على ثقة الشركة وقطاع التكنولوجيا ككل باقتصاد دبي القائم على الابتكار والمعرفة، كما وأعرب عن ثقته بأن انضمام الشركة إلى مدينة دبي للإنترنت سيسهم في دعم هذا القطاع في دبي والمنطقة العربية.

من جهته تحدث Vincent Wang المدير العام لقسم النشر العالمي في Tencent بأن نسبة انتشار الإنترنت والهواتف المحمولة في الإمارات هي مؤشر مشجع لشركات التكنولوجيا في جميع أنحاء العالم وهذا يرتبط بشكل كبير بقطاع الألعاب العالمي.

“من خلال شراكتنا مع مدينة دبي للإنترنت وإطلاق مقرنا في دبي التي تحتضن بالفعل مقرات لأشهر الشركات العالمية وأبرز المواهب والمهارات في العالم فإننا نتطلع إلى إنشاء منصة تستثمر في سوق الألعاب الإلكترونية الإقليمية وتساهم في تطورها تزامنا مع تشجيع عشاق ومطوري الألعاب الإلكترونية محلياً لدفع حدود الإبداع والابتكار إلى أقصى حد” يضيف Vincent

يُذكر بأن Tencent Games قد تأسست عام 2003 في الصين وقد أطلقت العديد من الخدمات والألعاب التفاعلية التي أوصلتها لشهرة عالمية واسعة أحدثها PUBG Mobile، حيث يعمل أكثر من 55 ألف موظف عبر سائر قطاعات الشركة على مجموعة متنوعة من المنتجات والخدمات المتصلة بالإنترنت ومنها الترفيع التفاعلي والمدفوعات الرقمية وتكنولوجيا الذكاء الإصطناعي والمزيد.

لا شك أن الصفقة الجديدة من شأنها أن تعزز دور الإمارات العربية المتحدة وبشكل أخص إمارة دبي في كونها عاصمة الرياضات الإلكترونية المستقبلية في المنطقة، خاصة مع بناء الساحات العالمية الضخمة المخصصة لمنافسات ألعاب الفيديو وإيلاء المزيد من الاهتمام بقطاع الألعاب ككل.

الوسوم

Sam Edge

لاعب شغوف يحب تجربة كافة أنواع الألعاب ومتابع لأخبارها ونواحيها المختلفة. ليست لديه أدنى مشكلة في العودة للعب بعض الألعاب الكلاسيكية القديمة بين الحين والآخر كونه مايزال يظن بأن ذلك كان العصر الذهبي للألعاب.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق