أخبار الرياضات الإلكترونية

الوزير الماليزي سيد صادق يريد انتشار الرياضات الإلكترونية في شتى أنحاء البلاد

مع استمرار توسع رقعة الرياضات الإلكترونية حول العالم، بدأت العديد من الحكومات بتبني هذا النشاط المستقبلي رسمياً وتقديم ما يلزم للاعبيه عن طريق دعمهم وتقديم المزيد من المساعدات لهم لتمثيل بلدانهم على أكمل وجه، وها هي الحكومة الماليزية تظهر دعمها أكثر من أي وقت مضى عبر تصريحات وزيرها سيد صادق

 

 

أعرب وزير الشباب والرياضة الماليزي “سيد صادق سيد عبدالرحمن” في تصريح جديد له بأن وزارته ترغب بالتأكيد على تطوير مجال الرياضات الإلكترونية، وذلك بهدف جعله ممتعاً للجميع حول البلاد.

هذا وقد صرح الوزير خلال خطابه في مؤتمر “Esports Strategic Development Plan” بأن الحكومة ستخصص مبلغاً مالياً قدره 20 مليون رينغت ماليزي من ميزانيتها لعام 2020 نحو تطوير مجال الرياضات الإلكترونية، مؤكداً على سعي الحكومة لإنشاء نظام دوريات للرياضات الإلكترونية سيقوم بإنتاج المزيد من المحترفين التنافسيين على مستوى عالمي إضافة لتخصيص المساحة الكافية للفرق الجديدة.

“في المستقبل، سوف نحصل على الدوري الوطني الأول والمقام على مستوى الدولة لكي يتم نشر الرياضات الإلكترونية في جميع مستويات البلد وليس فقط في المدن. وفي ذات الوقت، نريد للتطوير في هذا المجال بأن يكون أكثر تنوعاً عبر تنظيم المزيد من البطولات على مستوى عالمي.”

سيد صادق ليس الوحيد في تمييزه لأهمية الرياضات الإلكترونية في البلاد، فقد تحدث وزير المالية Lim Guan Eng في اجتماع تخصيص ميزانية 2020 بأن الحكومة تدرك مدى أهمية الرياضات الإلكترونية وقدرته الكامنة، حيث سيمثل هذا المجال حدثاً هاماً أثناء ألعاب جنوب شرق آسيا القادمة والألعاب الآسيوية 2022، إضافة لاحتمالية تواجده في الأولمبيات القادمة.

تتركز خطة “Esports Strategic Development Plan” على خمسة استراتيجيات رئيسية للأعوام الخمسة القادمة وهي تغطي أصحاب القرار في هذا المجال بما يتضمن اللاعبين المحترفين، الشركات، المستثمرين والوكالات الحكومية، حيث تعتمد الخطة على تحقيق رؤية الحكومة في انتشار الرياضات الإلكترونية حول البلاد.

هذا وقد اكتسبت ماليزيا سمعتها في مجال الرياضات الإلكترونية بعد تبنيها لعدة فعاليات ضخمة وهامة عالمية مثل Kuala Lumpur Major للعبة Dota 2 وبطولتا Mobile Legends World Championship و World Esports Games (WESG) العالميتان، حيث أثبتت الدولة الآسيوية قدرتها على استضافة الفعاليات العالمية بكفاءة مما يجعلها أرضاً خصبة لألعاب الفيديو التنافسية.

 

الوسوم
اظهر المزيد

Sam Edge

لاعب شغوف يحب تجربة كافة أنواع الألعاب ومتابع لأخبارها ونواحيها المختلفة. ليست لديه أدنى مشكلة في العودة للعب بعض الألعاب الكلاسيكية القديمة بين الحين والآخر كونه مايزال يظن بأن ذلك كان العصر الذهبي للألعاب.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق