أخبار ألعاب الفيديو

شركة Nvidia تحث اللاعبين أصحاب الحواسيب الشخصية على المساهمة في مكافحة فيروس كورونا

وجَّهت شركة Nvidia دعوة لعملائها، تحثهم فيها على إتاحة حواسيبهم الشخصية الخاصة بالألعاب لتحقيق غرض أسمى من ممارسة الألعاب، وهو مكافحة فيروس كورونا.

جاءت تلك الدعوة من خلال تغريدة عبر منصة تويتر، وقد تم نشر هذه التغريدة بالتعاون مع صفحة PC Master Race. دعت التغريدة اللاعبين إلى تنزيل تطبيق Folding@home. وهو مشروع حوسبي مُوزّع، مُخصّص لأبحاث الأمراض. ووظيفة هذا البرنامج هي عمل محاكاة حاسوبية لتركيب العقاقير ولعمليات طي البروتين، من بين عدة جوانب أخرى لعلم الديناميكا الجزيئية.

يُعد هذا البرنامج واحدًا من بين أسرع برامج الحوسبة في العالم، لكن أهم ما يميزه هو أنه يستخدم قدرة المعالجات غير المُستغلَة أو الفائضة عن حاجتك، لإنجاز المهام الخاصة بالبرنامج.

تم إطلاق البرنامج في عام 2002. ومنذ هذا التاريخ، نشر مشغلو التطبيق – فريق مختبر Pande بجامعة ستانفورد- أكثر من 220 ورقة بحثية. ووفقًا لموقع Gamesradar، فإنه في الوقت الحالي، تتوفر العديد من المشاريع الجديدة على هذا التطبيق، منها: محاكاة أهداف بروتينية قابلة للعلاج من الفيروس الذي يسبب مرض كورونا COVID-19)) ومن فيروس السارس التاجي SARS-CoV (الذي تتوفر بياناته الهيكلية بشكل أكبر). ويمكن للمستخدمين اختيار المشروع الذي ستُنقَل إليه المعلومات التي أنتجتها أجهزتهم. وستعمل هذه المشروعات على فهم الفيروس بشكل أفضل، ومن ثم ستُساهم في اكتشاف العلاج.

وتُعد الحواسيب الشخصية المُخصصة للألعاب مثالية لإنجاز المهام المتعددة في وقت واحد، وذلك بسبب قوة المعالجة القوية الخاصة بها.

لذا، إذا كنت تمتلك حاسوبًا شخصيًا مُخصص لأغراض الألعاب، وترغب في المساهمة في مكافحة فيروس كورونا، فليس عليك سوى تنزيل هذا التطبيق. وسيتولى التطبيق استغلال قوة المعالجة الفائضة عن حاجتك. ويمكنك متابعة تقدم البحث، كما يمكنك إيقاف تشغيل التطبيق وقتما شئت.

يمكنك تنزيل التطبيق من هنا

جدير بالذكر أن الفريق الذي يُدير مشروع Folding@home سيُجري فعالية AMA (اسألني أي شيء) في 19مارس على صفحة PC Master Race من خلال منصة reddit الفرعية.

الوسوم
اظهر المزيد

رامي العائش

إنسان مهووس بالألعاب الإلكترونية على الحاسب الشخصي بالتحديد و التكنولوجيا التي تتعلق بالألعاب و التي أعتبرها ثقافة عصرية ترفيهية .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق