أخبار الرياضات الإلكترونية

حلم مشاركة الرياضات الإلكترونية في الأولمبياد يقترب مع بطولة Intel الرسمية القادمة

بالنظر إلى أحدث التطورات على الساحة العالمية لمجال ألعاب الفيديو التنافسية، أو كما يدعى احترافياً بالرياضات الإلكترونية، فقد أصبح حلم تواجدها ضمن فعاليات الأولمبياد الرسمية قريباً من أن يتحقق، خاصة مع بطولة Intel الجديدة والمقامة بالتعاون مع اللجنة الأولمبية

أتى الإعلان اليوم ليكشف عن تعاون شركة عتاديات الحواسب Intel صاحبة التواجد الكبير في ساحة الرياضات الإلكترونية مع هيئة الأولمبياد العالمية “IOC”، وذلك في محاولة جديدة تهدف إلى جلب ألعاب الفيديو التنافسية إلى جمهور الأولمبياد العالمي والذي سيجري العام القادم في العاصمة اليابانية طوكيو.

بطولة Tokyo Open ستحمل للفائزين جوائزاً مجموعها $500,000 دولار ستجري في 22 وحتى 24 من يوليو 2020، أي قُبيل انطلاق ألعاب الصيف الأولمبية الرسمية، وسيتم عرضها مباشرة للجماهير بغية تعريفهم على هذا المجال التنافسي الإلكتروني.

بسبب ذلك، قامت Intel باختيار عنوانين يتميزان بسهولة المتابعة عوضاً عن اختيار ألعاب مثل League of Legends أو Dota 2، إضافة للابتعاد عن الألعاب التي تتميز بالعنف مثل Counter-Strike، حيث وقع الاختيار على كل من Rocket League و Street Fighter V.

تم اختيار Street Fighter لشعبيتها الفائقة لدى الجمهور الياباني صاحب الأرض، بينما تتميز Rocket League بمتعة المشاهدة وسهولة قواعدها مع اعتمادها على الفنيات الاحترافية. من المؤسف بأننا لن نرى المزيد من العناوين الأكثر شهرة، إلا أن مدير فرع الأعمال والرياضات الإلكترونية Mark Subotnick قد أكد بأن الأولوية هي للمشاهد الاعتيادي الغير ضليع بعالم ألعاب الفيديو في بطولة Intel هذه.

مع تقاسم اللعبتين مبلغ $250,000 لكل منهما، ستُشكل بطولة Intel الأولمبية واحدة من أضخم البطولات العالمية لكل منهما وفرصة رائعة للمحترفين للحصول على جوائز مالية قيمة. بالحديث عن اللاعبين المحترفين، ستجري التصفيات عبر 12 بلداً تم اختيارها مُسبقاً في شهر مارس من العام القادم، حيث سيتم اختيار أربعة لاعبين لتمثيل بلادهم في هذه المسابقة.

المشاركة لن تقتصر فقط على البلدان التي تم اختيارها مسبقاً، حيث سيتم إجراء تصفيات أخرى لاحقة لاختيار ثمانية فرق إضافية من حول العالم ليصبح العدد الإجمالي 20 فريقاً تصل إلى نصف النهائي المقام في Katowice البولندية، ليتم التنافس فيما بينهم واختيار سبعة فرق نهائية فقط ستقوم بلعب الحدث الرئيسي، لتتحدى الفريق الوطني الياباني صاحب الأرض.

بطولة Intel World Open ليست المحاولة الأولى من نوعها، حيث تم إقامة حدث مشابه بالتعاون مع ESL بمنافسة للعبة StarCraft 2 مصاحبة للأولمبياد الشتوي في كوريا 2018. ما سيميز بطولة Tokyo Open الجديدة هو كونها الأولى التي يتم عرضها أمام الجمهور الأولمبي مباشرة وتعريفهم بهذا المجال التنافسي.

على الرغم من دعم اتحاد IOC الأولمبي رسمياً للبطولة، إلا أنها لا تعد جزءاً من الفعاليات الأولمبية، حيث سيتحتم علينا انتظار فعاليات ألعاب جنوب شرق آسيا 2019 لرؤية الحدث الرياضي الأول المعترف به رسمياً مع منح الميداليات الذهبية للفائزين بالألعاب الخمسة التي سيتم التنافس بها خلال هذه الدورة من المسابقة.

 

الوسوم

Sam Edge

لاعب شغوف يحب تجربة كافة أنواع الألعاب ومتابع لأخبارها ونواحيها المختلفة. ليست لديه أدنى مشكلة في العودة للعب بعض الألعاب الكلاسيكية القديمة بين الحين والآخر كونه مايزال يظن بأن ذلك كان العصر الذهبي للألعاب.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق