أخبار الرياضات الإلكترونية

شركة SEGA تعترف بضعف جودة ألعاب Sonic الحالية وتعد بعودة قوية

سلسلة ألعاب “Sonic” المعروفة والتي بدأت في تسعينيات القرن الماضي قد قوبلت بعدة إصدارات سيئة ذات جودة غير مقبولة منذ انتقالها إلى الرسوميات ثلاثية الأبعاد، آخرها Sonic Boom التي كانت من أسوأ عناوين اللعبة إلى الآن والصادرة مؤخراً للويي يو والثري دي إس. على مايبدو فإن شركة SEGA تتفهم هذا الأمر وتعد المعجبين الغاضبين بالعودة إلى الجذور الممتعة الخاصة بالقنفذ الأزرق المحبوب مجدداً.

لا يمكننا إنكار بضعة عناوين Sonic جيدة قد صدرت في السنوات الماضية كـ Sonic Generations و Sonic Colors، لكن ألعاباً كهذه كانت نادرة ومتباعدة بشكل جعل الكثير من المعجبين يفقدون الأمل في مستقبل هذه السلسلة. المخرج التسويقي لفرع SEGA الأوروبي قد تحدث مؤخراً عن هذا الأمر وبأنه يريد رؤية عودة ألعاب Sonic إلى مجدها السابق بنفسه. حسب تعبيره فإن SEGA تسعى لصنع ألعاب جديدة مستوحاة من الأيام الذهبية لسلسلة Sonic وتعد بمستوى أكبر من الاهتمام.

“اعتذرنا في SEGA رسمياً للمعجبين على جودة ألعاب المنصات الخاصة بسلسلة Sonic والتي لم تكن مقبولة عبر السنوات الماضية. إنه لمن الصعب الإنتقال من لعبة 2D ذات التجربة المميزة من التسعينيات إلى عناوين بنظام 3D لكن Sonic هو جزء كبير لنا وهذا ما سيجعل الألعاب القادمة مستوحاة من الأيام الماضية حينما كانت اللعبة في مجدها”.

Sonic Boom والتي كانت آخر إصدارات السلسلة مؤخراً قد قوبلت بتقاييم سيئة جداً حين إصدارها بفضل العديد من الأفكار الجديدة غير الموفقة والمستوى التقني الغير مقبول، وهو الأمر الذي استدعى اعتذاراً رسمياً من SEGA للمعجبين على ماحصل.

الوسوم
اظهر المزيد

Sam Edge

لاعب شغوف يحب تجربة كافة أنواع الألعاب ومتابع لأخبارها ونواحيها المختلفة. ليست لديه أدنى مشكلة في العودة للعب بعض الألعاب الكلاسيكية القديمة بين الحين والآخر كونه مايزال يظن بأن ذلك كان العصر الذهبي للألعاب.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق