أخبار ألعاب الفيديو

غضب يجتاح مجتمع اللاعبين بعد اعلان بلد عربي جديد حظره لعبة PUBG الشهيرة لهذا السبب

هل ظننت بأن هذا الشهر سيمر مرور الكرام دون سماع أخبار سلبية جديدة عن لعبة باتل رويال الأكثر شعبية PlayerUnknown’s Battlegrounds؟ إذاً فقد ظننت خاطئاً، لأن بلد عربي جديد قد قام بحظر اللعبة لينضم إلى أمثال العراق وسوريا في محاربة اللعبة الشهيرة

 

قامت المملكة الأردنية الهاشمية وفقاً لأنباء محلية بحظر لعبة قتال المئة لاعب الجماعية رسمياً عبر هيئة الاتصالات الأردنية، مما تسبب في طبيعة الحال بغضب عدد كبير من لاعبيها حول المملكة والذين استيقظوا على رسائل الخطأ العديدة التي تشير إلى عدم تمكن اللعبة من الاتصال بخوادمها الرسمية.

سبب الحظر وفقاً للجهات الرسمية كان “دراسة أثبتت أذى اللعبة للأشخاص من جميع الألعاب قامت بنشرها منظمة الصحة العالمية WHO”، والتي على الرغم من تصنيفها لإدمان ألعاب الفيديو كمرض ذهني جديد، إلا أنها لم تقم فعلاً بأية دراسة خاصة بعنف ألعاب الفيديو وبالتحديد لعبة PUBG، والتي يبدو بأنها تعاني من الآثار السلبية لشهرتها الهائلة.

الحظر يأتي “مرافقاً للمطالب الشعبية” ولمصلحة الجيل الشاب، وكأن أكبر مشاكله قد تمثلت في لعبة فيديو يقوم بممارستها للترفيه عن نفسه بين الحين والآخر. في وقت أصبحت الرياضات الإلكترونية من أهم معالم الدول المتقدمة ككوريا الجنوبية وألمانيا، يبدو أننا بحاجة للمزيد من الوقت (والكثير من الإقناع) لإيصال هذه الثقافة إلى أوطاننا العربية، على الرغم من الجهود العديدة لتغيير هذا الواقع والتي قامت بها عدة منظمات عربية كالجمعية السورية للرياضات الإلكترونية وغيرها من الدول الشقيقة.

الأمر المقلق في قرار حظر لعبة PUBG هو الحديث عن حظر ستة ألعاب جماعية أخرى من الشبكات الأردنية أبرزها Fortnite، كما وقد تكون Apex Legends إحداها. على الرغم من رؤيتنا لحظر PUBG وبالأخص ببجي موبايل في دول كالعراق، النيبال، الهند والمزيد، إلا أن حظر ستة ألعاب كاملة هو رقم قياسي جديد لا نعلم سبب السلطات القيام به، خاصة إن كانت تلك الألعاب من الأسماء الشهيرة مثل Dota 2 و CS: GO، والتي أنجبت لنا عدداً من المحترفين العالميين مثل عامر “Miracle-” البرقاوي.

سننتظر سماع المزيد من التفاصيل في الأيام القليلة القادمة. إلى ذلك الحين قد يبدو استعمال إحدى خدمات VPN أمراً على اللاعبين الأردنيين القيام به في الوقت الحالي.

الوسوم

Sam Edge

لاعب شغوف يحب تجربة كافة أنواع الألعاب ومتابع لأخبارها ونواحيها المختلفة. ليست لديه أدنى مشكلة في العودة للعب بعض الألعاب الكلاسيكية القديمة بين الحين والآخر كونه مايزال يظن بأن ذلك كان العصر الذهبي للألعاب.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق