أخبار الرياضات الإلكترونية

فضيحة Blizzard تصل لبعد جديد مع تدخل سياسيين أميركيين في قضية Blitzchung الصينية

ما بدأ كتصرف تضامني صغير قام محترف Hearthstone الصيني Chung “Blitzchung” Ng Wai بإظهاره دعماً لأبناء شعبه سرعان ما تحول إلى كرة ثلجية استمرت بالتدحرج والتضخم لتحطم باب شركة Blizzard، وذلك مع سوء تعاملها في هذا الموقف وردة الفعل السلبية من مجتمع اللاعبين تجاهها. الآن، على الشركة الأميركية التعامل مع مسؤولي الكونغرس بحد ذاتهم

إن لم تكن على دراية بما حصل، فقد قام اللاعب “Blitzchung” في إحدى بطولات Hearthstone الاحترافية وفي مقابلة ما بعد مباراته بالصراخ قائلاً “حرروا هونغ كونغ.. ثورة زماننا!” في إشارة واضحة لدعمه لمتظاهري إقليم هونغ كونغ والخاضع للإدارة الصينية، والذين يسعون لتحقيق الانفصال عن الدولة الآسيوية الكبرى وتحقيق العدالة.

تُعد هذه العبارة من الأكثر مداولة ما بين المحتجين، وقد أدت إلى اعتقالات عدة داخل الصين مما دفع شركة Blizzard بالخوف من تسبب حديث اللاعب بضرر خاص بمجال عملها في الدولة الآسيوية. على الرغم من أن نأي الشركة بنفسها وبمسابقاتها عن التدخل في الجوانب السياسية هو أمر يمكننا تفهمه، إلا أن طريقة التعامل مع الموقف هي التي أثارت غضب مجتمع اللاعبين بأسره. على ما يبدو، قامت الشركة (في بادئ الأمر) بسحب جميع مستحقات اللاعب من فوزه ببطولات اللعبة والمقدرة بمبلغ $10 آلاف دولار، إضافة لحظره من التنافس لمدة سنة وطرد مستضيفي اللاعب في مقابلته الشهيرة أيضاً.

بالطبع، فإن ذلك التصرف قد كان كفيلاً لإشعال غضب الكثيرين من داعمي حرية الرأي، وعلى الرغم من اتخاذ Blizzard لخطوات عدة كإعادة المال الذي قام “Blitzchung” بربحه إليه في محاولة منها لتهدئة الوضع، إلا أن الأمر قد أصبح كبيراً لدرجة وصوله إلى مجلس النواب الأميركي، وذلك مع إرسال عدد من المسؤولين لرسالة مشتركة إلى الرئيس التنفيذي لشركة Activision Blizzard.

كل من Marco Rubio، Rob Wyden وممثلي الأحزاب Alexandria Ocasio-Cortez، Mike Gallagher و Tom Malinowski قد أرسلوا رسالة مفتوحة إلى الرئيس التنفيذي Bobby Kotick منتقدين طريقة تصرف الشركة أميركية الأصل مع الموقف طالبين منها الالتزام بالمبادئ الأميركية كحرية الرأي.

“يجب عليك أنت وشركتك اتخاذ القرار سواءاً كان ذلك في النظر إلى ما هو أبعد من الأرباح المادية والترويج للقيم الأميركية كحرية الرأي والتفكير، أو الاستسلام لمطالب العاصمة بكين للحفاظ على ذلك السوق”

تتناول الرسالة بعض التفاصيل الأخرى كضرورة إعادة النظر في العقوبات على اللاعب “Blitzchung”، إلا أن Blizzard قد قامت بالفعل بتقليل العقوبة إلى حظر من المنافسة لمدة ستة أشهر قبل استقبالها للرسالة. سواءاً سيكون ذلك كافياً لتهدئة الوضع أم لا هو أمر علينا الانتظار لرؤيته، فقد غدى الأمر أضخم من اللاعب بنفسه والذي اعتذر رسمياً من Blizzard وتفهم الموقف، إلا أن مجتمع اللاعبين مايزال ماضياً في حربه ضد الشركة ودعمه لهونغ كونغ.

يُذكر بأن مؤتمر BlizzCon السنوي سينطلق قريباً جداً مطلع شهر نوفمبر المقبل، لذا فقد نرى احتياطات إضافية ستتخذها Blizzard لمنع الحاضرين من إحداث الشغب على خلفية التطورات الأخيرة.

الوسوم
اظهر المزيد

Sam Edge

لاعب شغوف يحب تجربة كافة أنواع الألعاب ومتابع لأخبارها ونواحيها المختلفة. ليست لديه أدنى مشكلة في العودة للعب بعض الألعاب الكلاسيكية القديمة بين الحين والآخر كونه مايزال يظن بأن ذلك كان العصر الذهبي للألعاب.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق