أخبار الرياضات الإلكترونية

فيروس الكورونا يضع مباريات الرياضات الإلكترونية قيد التأجيل

منذ أن بدأ كوفيد-19 المعروف أكثر بفيروس كورونا بالانتشار انطلاقا من الصين، و العالم في هلع مستمر في محاولة لاحتوائه و منعه من حصد المزيد من الأرواح ، و لكن رغم كل الجهود المبذولة في هذا للصدد إلا أن ضحايا هذا الفيروس في تزايد مستمر ، و قد وصل عدد الوفيات لحدود الساعة إلى ما يناهز 5600 من ما مجموعه 150000 إصابة على مستوى 149 دولة. و على إثر ذلك تم اتخاذ عدة إجراءات للحد من انتشار الفيروس، بدءا من توقيف الرحلات ووصولا إلى إلغاء الفعاليات و الأحداث العالمية. و لم يتم استثناء الرياضات الإلكترونية من هذه الإجراءات الاحترازية ، إذ أثر هذا الذعر على عالم صناعة ألعاب الفيديو ، ليتم إلغاء العديد من الأحداث حفاظا على سلامة كل الفاعلين فيها .

و في هذا الصدد، أعلنت شركة Activision Blizzard في أواخر شهر فبراير عن إيقافها لمباريات Overwatch League الذي كان مزمعا عقدها في آسيا. و أدى الانتشار الكبير للفيروس في الصين إلى إلغاء الفعاليات فيها، على أن يتم تنظيمها مستقبلا في كوريا الجنوبية ، و لكنها ألغيت في هذه الأخيرة أيضا مع ما شهدته من تفشي للفيروس، الشيء الذي أثر بشكل مباشر على الأحداث التي كان من المقرر لفريق Seoul Dynasty استضافتها. و في هذا السياق أعلنت الشركة الأم Gen .G Esports عن نيتها في إعادة جدولة المباريات ، و لكنها لم تقدم إلى حد الآن أية تفاصيل بخصوص ذلك.

و بعد أن تم التخطيط لرحلات الفرق الاسيوية نحو لوس أنجلوس الأمريكية في 28 من شهر فبراير، وصل لاعبوا Seoul Dynasty إلى وجهتهم، في حين عرفت بعض الفرق الأخرى مثل Guangzhou Charge مشاكل بخصوص تأشيرات السفر التي تتطلب عدة أسابيع للحصول عليها، و قد تزداد الأمور تعقيدا بالنسبة للفرق الآسيوية بالتزامن مع قرارات إلغاء الرحلات على إثر تفشي فيروس كورونا ، لكن الأمل لا يزال قائما حتى الآن بخصوص قدرتهم على اللحاق بدوري لعبة Overwatch في لوس أنجلوس .

من جهة أخرى، و مع بداية ظهور حالات الإصابة بالفيروس في بولندا ، يجدر التنويه إلى أن مركز Kinguin Esports Performance Center (EPC) الذي يستضيف الفرق من كل أنحاء العالم، قد بدأ بالفعل في اتخاذ الاحتياطات اللازمة لضمان سلامة اللاعبين، و هو يخطط إلى اعتماد كل الإجراءات الفعلية و التوعوية التي من شأنها الحد من تداعيات انتشار الفيروس ، و في هذا السياق صرح Viktor Wanli المؤسس و الرئيس التنفيذي للمركز عن مدى حرصهم على إيلاء الرعاية و الاهتمام لكل موظفي المركز و ضيوفه، من أجل حمايتهم من تداعيات الوباء كما قال أنه من الضروري اتخاذ كل التدابير الوقائية اللازمة و عدم تجاهل الخطر المحدق جراء الفيروس، على الرغم من انخفاض احتمالية ظهوره بالمركز.

و أضاف Viktor Wanli بأنه و لحدود الساعة، لم يعرب أي فريق عن رغبته في إلغاء حجوزاته ب EPC ، و لكنهم سيشهدون لا محالة تراجعا في الحجوزات خوفا من انتشار الفيروس، و مع ذلك سيظل المركز متشبثا بسلامة كل عملائه و سيبقى على اتصال وثيق معهم.

و في إطار التحضيرات لفعاليات IEM Katowice 2020 المزمع إقامتها في منطقة سيليزيا البولندية، أعلنت شركة ESL الرائدة في تنظيم أحداث الرياضات الإلكترونية عن عزمها إجراء فحوصات صحية لكل الحاضرين ، و قد تم التخطيط لفحوصات درجة الحرارة كإجراء أولي للكشف عن أية أعراض ممكنة، و بالإضافة إلى ذلك سيدعى القادمون من بؤر انتشار الوباء مثل الصين و كوريا الجنوبية إلى تقديم شهادات طبية تدل على خلوهم من الفيروس أو الموافقة على إجراء فحوصات إضافية.

و لكن على الرغم من كل هاته الإجراءات الاحترازية التي تسعى إلى احتواء الأوضاع و الاستمرار في ما هو مخطط له، إلا أنه سيتم إجراء البطولة دون جمهور لتكتفي بتسجيل المشاهدات عبر الإنترنت. و قد علقت ESL عن هذا الوضع بأنه مخيب لآمال لكل من الاعبين، المشجعين و طاقم العمل الذي بذل جهدا كبيرا في سبيل تقديم تجربة مميزة للمشاركين، و لكن كان من الضروري احترام قرار السلطات المحلية، وطبعا سيتم تعويض المبلغ الكامل لكل التذاكر. و أضافت المنظمة بأنهم يراقبون كل التطورات عن كثب، و سيواصلون العمل على حدث لوس أنجلوس كما كان مخططا له ، و لكن ستبقى أولويتهم قبل كل شيء هي الحفاظ على صحة اللاعبين ، المشجعين ، و كل الموظفين و البائعين ، لهذا الغرض سيستعدون لأي سيناريوهات بديلة ، و مع أنهم لا يتوفرون على أية مؤشرات في الوقت الحالي تنذر بضرورة الخروج عما هو مخطط له في هذا الحدث، إلا أنهم سيوافوننا بأي جديد في هذا الصدد

.

و في ظل الانتشار السريع للفيروس ، فضلت العديد من الشركات الأخرى اللجوء إلى الإنترنت كبديل احترازي في منافساتها، و من بينها شركة TJ Sports التي فضلت مواصلة بث مباريات LPL عبر الإنترنت ، مع إجبار اللاعبين على استكمال فترة حجر صحي ل 14 يوما ، و التشديد على أهمية اتباعهم لكافة الإجراءات و المتطلبات الصحية قبل تمكنهم من استئناف المشاركة في الدوري ، أما اللاعبون الذين لم يتمكنوا من الحضور إلى مقرات المباريات، فقد أتيحت لهم فرصة إجرائها في نواديهم، و سيسهر الحكام على ضمان اللعب النزيه في ظل هاته الظروف .

و لم يكن LPL حدث League Of Legends الوحيد المعني بالأمر ، فقد أعلنت شركة Riot Games بالمثل عن تأجيل فعاليات LCK Spring Split إلى أجل غير مسمى، و قد وضحت Riot Korea أنهم قد لجؤوا إلى هذا التأجيل كخطوة وقائية لضمان سلامة كل الفاعلين في الدوري من مخاطر كوفيد-19 متزايد الانتشار ، و حاليا لم يتم تحديد أي موعد للعودة ، إلا أنهم سيبقون على اطلاع بخصوص تطورات الوباء ليحددوا التاريخ الأنسب لذلك .

و يجدربالذكر أن League Of Legends ليس عنوان Riot الوحيد الذي طاله قرار الإلغاء ، بل يهم الأمر كذلك لعبة Valorant، إذ لن تظهر هذه اللعبة التي تم الإعلان عنها مؤخرا، في أحداث لوس أنجلوس و برشلونة كما كان مخططا .
لم تتوقف تأثيرات فيروس كورونا عند هذا الحد ، بل طال التأجيل عدة عناوين أخرى ، بما فيها حدث PUBG Global Series الخاص بشركة PUBG Corp و الذي كان من المخطط إقامته في شهر أبريل ببرلين .

و في بيان لها صرحت شركة PUBG Corp بأنها تضع سلامة و صحة اللاعبين و المشجعين في مقدمة أولوياتها ، و قد يكون قرار تأجيل حدث برلين صعبا لكنه ضروري في ظل التداعيات الراهنة ، و بالمثل قد يتم تغيير مواعيد التصفيات الإقليمية أيضا، إلا أنه لم يطرأ أي تغيير في قرار تنظيم أربعة أحداث لPUBG Global Esports في سنة 2020.و قد واصلت العديد من الشركات بما فيهم Psyonix سيناريوهات الإلغاء و التأجيل ، و لكن في المقابل فضلت بعض المنظمات الأخرى مواصلة استضافة أحداثها حسب المخططات، كما هو الشأن بالنسبة ل DreamHack ، و التي صرح رئيسها التنفيذي المشارك بنيتهم في مواصلة المضي قدما في حدثهم القادم بشهر ماي كما كان مقررا، مع الحرص على اتباع توجيهات المستشارين الصحيين و الشركاء ثم القيام بما يلزم عند أي طارئ .

و مع استمرار المعركة ضد فيروس كورونا الذي لم تظهر حتى الآن أية بوادر لعلاجه ، سيستمر إلغاء و تأجيل أحداث الرياضات الإلكترونية ، الشيء الذي قد يؤثر على مستقبل صناعة الألعاب ككل، فمن المرجح أن تبدأ الشركات، بعد هذه الضربة الموجعة، في اتخاذ تدابير احتياطية للحفاظ على السير الطبيعي للأمور في ظل كل الكوارث التي قد يشهدها العالم مستقبلا، لكن حاليا لا يبدو أنهم لا يملكون أي خيار غير استضافة المباريات على شبكة الإنترنت، و من شأن هذا الاجراء الحفاظ على سلامة الفاعلين في هذا المجال مع ضمان استقرار المنافسات .

الوسوم
اظهر المزيد

رامي العائش

إنسان مهووس بالألعاب الإلكترونية على الحاسب الشخصي بالتحديد و التكنولوجيا التي تتعلق بالألعاب و التي أعتبرها ثقافة عصرية ترفيهية .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق