أخبار الرياضات الإلكترونية

لاعب ينهي DOOM الجديدة في ساعة ونصف وآخر دون الموت على أعلى مستوى صعوبة

حدثان اثنان قد لفتا نظرنا هذا الأسبوع وهما للاعبين أقل مايقال عنهما بأنهما محترفين. الأول استطاع إنهاء DOOM، والتي لم يمضي أسبوع على إطلاقها في فترة زمنية قصيرة بلغت 90 دقيقة فقط، بينما الآخر تمكن من التغلب على اللعبة على أعلى مستوى صعوبة دون أن يموت ولا مرة.

في الحقيقة، الرقم القياسي للاعب الأول كان 89 دقيقة و 56.42 ثانية للدقة العلمية. هذا يعني بأن اللاعب المسمى DraQu قد استطاع تحقيق أول Speedrun خاصة باللعبة  في وقت قياسي من إطلاقها. شاهد محاولته في الأسفل:

 

أما عن اللاعب الآخر والمدعو “Zero Master” فقد تمكن من إنهاء اللعبة على مستوى صعوبة Ultra Nightmare المميت وذلك دون أن يخسر ولا مرة واحدة، وذلك في مدة زمنية بلغت خمس ساعات فقط ! نحن نواجه صعوبة في إنهاء اللعبة في هكذا زمن على الصعوبة العادية فما بالك هنا. إن لم تكن تصدق هذا الإنجاز، شاهد أدناه أيضاً:

DOOM صدرت في الأسبوع الماضي للحاسب، اكسبوكس ون والبلايستيشن 4، وقد حازت على إعجاب اللاعبين القدامى منهم والجدد بالإضافة لحصولها على تقييمات جيدة عبر مواقع ألعاب الفيديو واحتلالها المركز الثاني في مبيعات السوق البريطانية بعد يومين من إصدارها.

الوسوم
اظهر المزيد

Sam Edge

لاعب شغوف يحب تجربة كافة أنواع الألعاب ومتابع لأخبارها ونواحيها المختلفة. ليست لديه أدنى مشكلة في العودة للعب بعض الألعاب الكلاسيكية القديمة بين الحين والآخر كونه مايزال يظن بأن ذلك كان العصر الذهبي للألعاب.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق