أخبار ألعاب الفيديو

مراجعة Final Fantasy XIV: Shadowbringers – إضافة ممتازة لواحدة من أفضل ألعاب MMO حالياً

لا شك أن نمط الألعاب الجماعية MMO قد تواجد لوقت طويل حقاً، إلا أنه لم ينل شهرته الهائلة التي أوصلته لكل منزل سوى منذ 15 عاماً فقط ليصبح واحداً من أكثر الأنماط شهرة في عالم ألعاب الفيديو عبر الإنترنت ليصل إلى عشرات الملايين من اللاعبين حول العالم، وذلك مع قائمة من الألعاب التي امتلكت تأثيرها الخاص عبر الأعوام. الآن وفي 2019 وبالتحديد بعد انطلاق توسعة Shadowbringers، من الآمن بأن نقول بأن Final Fantasy XIV أصبحت واحدة من أبرز وأفضل تلك العناوين والتي يمكنك لعبها حالياً، وذلك بفضل إضافات مميزة وتحسينات جعلت من اللعبة الممتازة من الأساس أكثر تميزاً

 

 

على الرغم من أن Final Fantasy XIV أصبحت الآن واحدة من أفضل التجارب الجماعية عبر الإنترنت، إلا أن الأمر لم يكن هكذا دائماً. إن لم تكن متابعاً لأخبار سلسلة Final Fantasy وبالتحديد الجزء الرابع عشر منها (XIV تعني 14 في اللاتينية)، فانطلاقة اللعبة قبل تسعة أعوام على منصة الجيل السابق PS3 والحاسب في 2010 لم تكن بالمثالية. عندما نقول “لم تكن مثالية”، فنحن نعني بأن الوضع قد كان سيئاً حقاً. سيئاً لدرجة أن Square Enix قد اضطٌرت لإغلاق مخدمات اللعبة تماماً بعد تلقيها لانتقادات واسعة للعبة وجودتها، إلا أن تلك كانت مجرد البداية لقصة XIV.

الفشل ليس في أن تخفق، ولكن حينما تستسلم. وبالفعل، بقيادة المخرج Naoki Yoshida، تمكن فريق العمل الجديد من قلب اللعبة رأساً على عقب وإعادة إطلاقها في 2013 بمسمى جديد يدعى “A Realm Reborn”، وبالفعل، تم إعادة إحياء اللعبة من جديد مع نمط لعب محسن، قصة أكثر تميزاً، ومحرك رسومي جديد أثبت أهميته عندما أُعيد إطلاق اللعبة لمنصة PS4.

وهو ما يجلبنا إلى توسعة Shadowbringers في الوقت الحالي، والتي تم إطلاقها رسمياً للحاسب الشخصي و PS4 شهر يوليو الحالي كجزء من التوسعات الخاصة باللعبة والتي تتضمن Heavensward (2015)، Stormblood (2017) والآن Shadowbringers (2019).

التوسعة الجديدة التي تم الإعلان عنها نهاية عام 2018 الماضي قد وعدت بإضافات عدة مثل نظام New Game + جديد يسمح لك بإعادة مهمات القصة متى تريد بشخصيتك الحالية، “World Visit System” يسمح لك بزيارة مخدمات أخرى في مركز البيانات ذاته والتفاعل مع اللاعبين، وخيار “Trust” جديد يسمح لك بالتعاون يداً بيد مع إحدى شخصيات اللعبة الكثيرة الغير قابلة للعب أو NPC وذلك للقتال سوية.

لم تكن تلك الإضافات وحدها ما قام بإثارة حماسة قاعدة اللاعبين والتي قدرت بعدد 16 مليون لاعب قبل بضعة أشهر فحسب، بل تأتي توسعة Shadowbringers أيضاً بأصناف شخصيات جديد كلياً للعبة هي صنفي البشر الأسود والأرانب (شخصيات يألفها محبو السلسلة)، اختصاصات أو “Jobs” جديدة، و Raid مميز تم العمل عليه بصحبة كاتب ومخرج سلسلة Nier المعروفة Yoko Taro والذي من شأنه أن يقدم المزيد من المحتوى الإضافي إلى جانب مهمات القصة الجديدة في التوسعة.

مراجعة فاينل فانتازي 14 شادو برينغرز ايسبورتس ميدل ايست final fantasy xiv shadowbringers review

إذاً Raids جديدة، توسعة قصصية، خيارات جديدة للشخصيات ورفع Level Cap إلى 80 والمزيد. كل ذلك رائع على الورق، لكن كيف تمت ترجمة ذلك المحتوى على أرض الواقع. في الحقيقة، بشكل شبه مثالي، وليس لدي أدنى شك بأن ما تم تقديمه هنا في Shadowbringers قد يكون بعضاً من أفضل الإضافات على لعبة جماعية لهذا العام، وهو كفيل حتماً بجعل الملايين من اللاعبين يعودون من جديد إلى عالم اللعبة.

بالتركيز على نواحي التوسعة المختلفة، علينا البدء أولاً بالحديث عن القصة. تأخذ Shadowbringers مكاناً حينما تقوم شخصية Warrior of Light الخاصة باللاعب بالانتقال إلى عالم جديد بالكامل يدعى First، وهو عبارة عن نسخة تمثل انعكاساً للوطن الأم على وشك أن يتم استهلاكها من قبل قوة بدائية تدعى Flood of Light. باستخدام قدرات Warrior of Darkness، على اللاعب أن يقوم بإعادة التوازن ما بين الضياء والظلام عن طريق هزيمة مخلوقات وحشية تدعى “Sin Eaters” وإعادة الأمان للعالم. كل ذلك قد يبدو مألوفاً لديك إن قمت بلعب أي من عناوين RPG سابقاً، إلا أن قوة القصة في Shadowbringers تكمن في ثنيات تفاصيلها المختلفة. أثناء تنفيذك لمهمتك الرئيسية سوف تشهد عدداً من المواقف المؤثرة والخيارات الصعبة التي عليك أن تشهد تنفيذها. هناك الكثير من المشاعر التي نجحت القصة بإيصالها، وهي توفر بعضاً من أفضل لحظات Final Fantasy XIV حتى الآن.

واحدة من الإضافات الأساسية تكمن في لقاء بعض الأصدقاء القدامى من جديد، وقد نجحت Shadowbringers بإعادة تذكير اللاعبين بتفاصيل خاصة بالقصة تعود إلى سنوات مضت في اللعبة الأساسية ليتم وصل كل شيء في تجربة متكاملة تستفيد من نظام Trust الجديد والذي يسمح للاعب ببناء علاقة أكثر قوة مع الشخصيات الداعمة للقيام بإنجاز سراديب اللعبة سوية عبر قصة تستمر لما يقارب 40 ساعة جديدة كلياً تأخذ مكاناً عبر عالم First المميز.

مراجعة فاينل فانتازي 14 شادو برينغرز ايسبورتس ميدل ايست final fantasy xiv shadowbringers review

إحدى نقاط قوة التوسعة الجديدة هي حتماً في تصميم عالمها والجميل بكافة تفاصيله. على الرغم من أن First من المفترض بأن يكون انعكاساً في المرآة لعالم اللاعب الأساسي، إلا أن الفروقات البصرية كافية لجعله مميزاً بكامل مناطقه المتنوعة والتي تمتلك كل منها رونقها الخاص. من Crystarium وحتى Mheg وصحراء Amh Araeng، ستقوم بالمرور عبر الكثير من المناطق المميزة بتصميمها والتي نالت نصيبها الكافي من الاهتمام عبر القصة الجديدة.

ذلك رائع حقاً، ولكن ماذا عن تغييرات نمط اللعب؟ في الحقيقة، يقدم نظام FATE المحسن الآن جوائزاً جديدة على شكل إضافات مميزة ستحصل عليها عند إتمامك لتلك المعارك تتنوع ما بين أدوات (Materials) إلى مساعدين (Minions)، إضافة ل “Riding Maps” لتحسين سرعتك في أماكن معينة. إلى جانب New Game + والذي تحدثنا عنه مسبقاً ونظام Trust الجديد، هناك Jobs جديدة هي “Gunbreaker” و “Dancer”، ولا شك أنها توفر متعة كبيرة وتنوعاً في الشخصيات أكثر من أي وقت مضى وبالأخص اختصاص Dancer، والذي قام المعجبون بطلبه بشدة ليوفر مهاجم بعيد المدى مع قدرات دعم قوية.

كلاً من الاختصاصين الجديدين يضيفان تنوعاً لأنماط الشخصيات الكلاسيكية، وذلك عبر أدوات وقدرات جديدة ليستخدمها اللاعبون عبر السراديب، Raids وقتالات الوحوش. بينما يقدم Gunbreaker نمط لعب يذكرنا ببطل Final Fantasy VIII وسلاح السيف/مسدس الخاص به، استطاع Dancer إبهارنا بسلاسته وإمتاعه مع إمكانيات إحداث ضرر جماعي كبيرة إضافة لدعم أفراد فريقك عبر “الرقص” سوية لزيادة قوتهم في المعارك.

تستطيع البدء باستخدام الاختصاصين الجديدين بعد إتمامك لمهامهما الخاصة، والتي ستصبح متاحة بعد تجاوزك Level 60 بصحبة Disciple of War أو Magic. خيار Square Enix بإتاحة هذه الاختصاصات عند هذا المستوى عوضاً عن Level 70 المطلوب لدخول قصة Shadowbringers قد يبدو غريباً، إلا أنك تستطيع استغلال الفرصة للتدرب على استعمالهما قبل دخولك قصة التوسعة لإتمامها.

مراجعة فاينل فانتازي 14 شادو برينغرز ايسبورتس ميدل ايست final fantasy xiv shadowbringers review

الحديث يطول في مدح المزايا الجديدة لتوسعة Shadowbringers، ولم نقم حتى بالحديث عن Raid المميزة التي ستعطي معجبي Nier: Automata سبباً لتجربة Final Fantasy XIV، إلا أننا سنختصر كلامنا بعبارة واحدة: توسعة Shadowbringers هي واحدة من أفضل إضافات المحتوى في تاريخ ألعاب MMORPG. إن كنت لاعباً مواظباً في Final Fantasy XIV من قبل، فما يوجد هنا يستحق مالك حتماً. أما إن كنت لاعباً جديداً لم تقم بتجربة XIV بعد، فالآن أفضل من أي وقت مضى للانضمام للملايين من اللاعبين حول العالم ومعرفة السبب وراء سمعة Final Fantasy XIV الطيبة في أوساط لاعبي MMORPG. لقد فعلتها Square Enix من جديد، وستبقى قصة نجاح XIV عبرة لمطوري ألعاب الفيديو في كل مكان ومثالاً لتحويل الفشل إلى تميز.

 

الوسوم

Sam Edge

لاعب شغوف يحب تجربة كافة أنواع الألعاب ومتابع لأخبارها ونواحيها المختلفة. ليست لديه أدنى مشكلة في العودة للعب بعض الألعاب الكلاسيكية القديمة بين الحين والآخر كونه مايزال يظن بأن ذلك كان العصر الذهبي للألعاب.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق