أخبار الرياضات الإلكترونية

بناء مركز تدريبي لألعاب الفيديو بقيمة $13 مليون دولار لأحد الفرق الاحترافية!

إن كنت أحد الخمسة أشخاص الذين مايزالون يظنون بأن ألعاب الفيديو مضيعة للوقت ولن تجني منها لقمة العيش، ربما عليك أن تعيد النظر في آرائك تلك، وخبر اليوم باستثمار $13 مليون دولار لتدريب محترفي الرياضات الإلكترونية سيساعدك حتماً بذلك

وفقاً لتقارير عدة فقد قامت منظمة Team SoloMid الشهيرة (اختصاراً TSM) بالبدء ببناء مركز تبلغ مساحته 25 ألف قدم مربعة في مدينة Los Angeles الأميركية، وذلك بهدف تخصيصه كلياً لتدريبات فرق الرياضات الإلكترونية للألعاب المختلفة تحت شعار المنظمة.

المنشأة الجديدة ستتضمن جميع التجهيزات اللازمة لتدريبات اللاعبين والعمليات المختلفة للمنظمة في الولايات المتحدة الأميركية، وذلك مع استديوهات عدة مخصصة للبث المباشر، غرف للمدربين، ساحات التدريب المجهزة بأحدث الحواسب، اخصائيين طبيين، إضافة لمركز صحي للياقة البدنية.

ستتولى شركة Lenovo رعاية المركز الجديد وذلك بتزويدها لحواسيب الألعاب والملحقات الخاصة بها، إلا أن شركة الإلكترونيات الشهيرة لن تكون وحدها في رعاية هذا المركز المميز وذلك مع كشف TSM عن وجود صفقات أخرى لشركات معروفة سيتم الإفصاح عنها مستقبلاً، وذلك مع تحديد موعد افتتاح المركز في شهر فبراير من عام 2020 القادم.

قد لا يبدو اسم TSM لامعاً خارج ساحات League of Legends التنافسية، والتي تُعد اللعبة الأكثر نجاحاً للمنظمة مع فوز فريقها بستة دوريات LCS، إلا أن المنظمة الأميركية الشمالية تمتلك عدداً كبيراً من الفرق التنافسية في ألعاب مثل Fortnite، Apex Legends، Rocket League و PUBG، لذا فمن المنطقي تخصيص مساحة هائلة لجميع تلك الفرق لممارسة تدريباتها في مكان واحد.

“وضع جميع اللاعبين في مساحة واحدة ومتابعة أدائهم، هناك تكمن إمكانيات النمو الأكبر لنا [كمنظمة].” يتحدث Andy ‘Reginald’ Dinh مؤسس TSM ورئيسها التنفيذي. “معظم فرق الرياضات الإلكترونية لا تمتلك ذلك، وسوف نأخذ بهذه الفكرة نحو المستوى التالي”

تصريحات أخرى للسيد Dinh تضمنت حديثه عن كون مراكز تدريب فرق كرة السلة مصدر إلهام لبناء المنشأة الجديدة لمنظمته، حيث قام بزيارة مراكز فرق Lakers و Warriors الأميركية للحصول على تصور واضح لمركز TSM التدريبي، والذي سيتم تخصيصه بالطبع بما يتناسب مع فئة لاعبي الفيديو، ليكون بذلك المركز التدريبي الأضخم في أميركا الشمالية لألعاب الفيديو.

على الرغم من أن افتتاح المنشآت التدريبية الضخمة ليس أمراً جديداً حقاً، إلا أنه ما يزال توجهاً حديث العهد نسبياً في الغرب، وذلك مع قيام عدد من المنظمات الكبرى سواءاً في القارة الآسيوية أو رابطة الدول المستقلة ببناء مراكز مشابهة تقدر قيمتها بملايين الدولارات، ومن أبرز تلك الأمثلة المعسكر التدريبي لفريق Virtus.Pro البولندي المملوك من قبل الملياردير الروسي المعروف Alisher Usmanov.

الوسوم

Sam Edge

لاعب شغوف يحب تجربة كافة أنواع الألعاب ومتابع لأخبارها ونواحيها المختلفة. ليست لديه أدنى مشكلة في العودة للعب بعض الألعاب الكلاسيكية القديمة بين الحين والآخر كونه مايزال يظن بأن ذلك كان العصر الذهبي للألعاب.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق