أخبار الرياضات الإلكترونية

ميزات جيدّة في لعبة Insurgency سيكون من الجميل أن نراها في لعبة Battlefield

بعيدا عن أخبار الألعاب، أردت اليوم أن أشارككم ببعض الخصائص او الميزات الموجودة في لعبة Insurgency  والتي أود ان أراها في لعبة Battlefield. فمؤخرا لعبنا عدة ساعات في Insurgency ووجب عليا ان نقولها صراحة اللعبة جد ممتعة.

في البداية لنتفق أن لعبة Insurgency مبينة على نظام تصويب الاحترافي من منظور الشخصي الاول يعني لعبة HardCore FPS والتي تحتوي على الكثير من الأشياء المشتركة مع battlefield ولكن على الأوراق هي اكثر واقعية.

فهي لعبة مبنية على محرك التطوير Source ولن نقول انها اكثر بطئ من ناحية اسلوب اللعب وذات نظام تحرك أثقل من لعبة Arma ولكنها من عدة جوانب تعتبر immersive  والمقصود بهذه العبارة انها لعبة تحاكي العالم الحقيقي وتحتوي على تجسيد فيزيائي في عالم غير ملموس ممّا يجعل اللاعب ينغمس فيها وينسى الوقت وكل ما هو حقيقي حوله. أي بعبارة أبسط دماغ اللاعب يجعل من عالم الإفتراضي عالم حقيقي أثناء تجربة اللعبة، وبالتّالي كل حواسه تعمل في العالم الإفتراضي على أساس أنّه العالم الحقيقي وهذا يجعل اللاعب عرضة للمشاعر، منها الحماس، التشويق، الرغبة الملحّة في فعل شيء، الإرتباك، الانهيار، اليأس، الغضب إلخ … على عكس الألعاب الأخرى التي تكون فيها هذه المشاعر أقل حدّة لعدم إحتوائها على تجسيد فيزيائي حقيقي ممّا يجعل الدماغ يدرك تمامًا أنّها إفتراضية (غير حقيقية/مجرد حلم).

واود أن اشير أيضا أنني لست خبيرا في هذه اللعبة ولكن عندي فكرة كافية حول طريقة عمل هذه اللعبة بعد ساعات من اللعب. فلعبة Insurgency تمتاز بدقة واستقامة في اسلوب اللعب وتحتاج إلى أن تفكر تكتيكيا وتتعامل مع عتادك والمحيط بشكل أفضل من أجل البقاء على قيد الحياة.

شخصيا أنا من اشد المعجبين بإضافة طابع المحاكاة الحقيقية في ألعاب التصويب في عدة جوانب وايضا ارغب في ان ارى بعض الاشياء الاضافية التي تحاكي العالم الحقيقي وبالتحديد الحروب موجودة في Battlefield ولكن لااقصد بأنني اود أن ارى كل ميزات لعبة Insurgency تظاف الى Battlefield الا انني اعتقد انه من الجميل أن نرى البعض منها في Insurgency مستقبلا على الأقل.

ومن هذه الميزات اذكر:

خرائط ليلية حقيقية.

ففي لعبة Insurgency عليك ان تستعمل نظارات ليلية لتكون فعالا نظرا لظلمة الخرائط ولاتستطيع ان ترى الا باستخدام هذه النظارات، على عكس باتلفيلد 4 ففي الخرائط الليلية يمكنك ان ترى الاشياء حتى من مسافة 300 متر. واسلوب اللعب فيها لايحتوي على فرق كبير مقارنة في الخرائط الصباحية، واصلا معظم الخرائط في لعبة انسنراجي تحتوى على نمط ليلي وصباحي على حدى سوى ولكن الخرائط الليلية تتغير بشكل كبير والاعب لن يستعمل نفس الخطط. لذلك اعتقد انه ليس من الضروري ان يتم تصميم خرائط ليلية من الصفر ولكن على الاقل الخرائط في حد ذاتها تدعم نظام تعاقب الوقت .

 تخصيص العتاد المبني على نظام النقاط.

مثلها مثل لعبة كول اوف ديوتي فلعبة Insurgency تحتوي على هذا النظام، حيث اثناء تخصيص العتاد سيجد الاعب ان له بعض النقاط ووجب عليه تقسميها مما يجعله يفكر اكثر اثناء عملية التخصيص. فاذا اراد سلاح قويا وجب عليه الاستغناء على عدة امور اخرى لان السلاح استهلك الكثير من النقاط، ولكن اذا اختار سلاح متوسط القوى فيمكنه ان يرفق معهم بعض المحلقات وغيرها…. ولذلك اللاعب سيوزع النقاط بشكل مدروس وليس عشوائي.
اعقتد ان هذه الميزة تسمح للاعب بان يعدل على عتاده بحرية اكثر ولكن لن يخرج بعتاد جبار.

الأسلحة الغير متماثلة.

حيث لكل فصيل اسحلة حصرية به، هذا الامر لم نجده في باتلفيلد 4 ولكن وجد في باتلفيلد 3 و سيوجد في باتلفيلد هارد لاين، وشخصيا لا اريد ان ارى القليل والقليل من الاسلحة الغير مشتركة، بل اود ان يكون لك فصيل اسلحة حصرية بأكلمها وهذا الامر موجود في لعبة Insurgency وبشكل متقدم أكثر  فأسلحة الفريق المدافع يمكن التحكم بها بشكل أسهل ولكن تتطلب رصاصات اكثر لقتل الخصم على عكس اسلحة الفريق المهاجم. وبالتالي لكل الاسلحة نفاط قوة وضعف وعلى اللاعب ان يحقق التوازن في اداء السلاح من خلال الخيارات المتاحة اثناء التعديل.

ارتداد حقيقي للأسلحة.

فمؤخرا لعبة باتلفيلد 4 شهدت تحديث شمل عدة اشياء منها التقليل في حدة ارتداد الاسلحة وهذا ما جعل اللاعبين من ذوي الخبرة يحسنون التعامل مع الارتداد بشكل افضل بكثير مما يجعلهم قوة قاتلة وسط ساحة المعركة. الا انه في لعبة Insurgency عليك فعلا ان تتحكم بشكل جيد في ارتداد الاسلحة فالثلاث الطلقات الاولى كافية لجعل السلاح يهتز بطريقة جنونية  ولذلك جل اللاعبين يحملن اسلحة رشاش خفيفة والتي هي الى حد ما اقل ارتداد مقارنة بالبنادق الهجومية والرشاشات الثقيلة وهذا ما يدفع اللاعبين لعدم اختياره ونادرا ما تجد لاعب قد حمل سلاح من هذه المجموعات على عكس باتلفيلد 4 ، من جهة أخرى صحيح ان بنادق هجومية ورشاشا قلقيلة قوية ولكن ارتدادها مزعج جدا وفي جل الوقت ارتداد السلاح يجعلك تخطئ الهدف فتموت ههه.

هنا نصل إلى نهاية المقال وفي انتظار تعليقاتكم بخصوص ما ذكرته لكم في هذا المقال وهل تشاطروني الرأي ام لا وفي المقابل هل هناك اشياء تودون ان تروه ايضا في باتلفيلد مستقبلا.

الوسوم
اظهر المزيد

رامي العائش

إنسان مهووس بالألعاب الإلكترونية على الحاسب الشخصي بالتحديد و التكنولوجيا التي تتعلق بالألعاب و التي أعتبرها ثقافة عصرية ترفيهية .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق