أخبار الرياضات الإلكترونيةكاونترسترايك

نجمة CS: GO الشهيرة Juliano تتحدث عن الفوارق بين الذكور والإناث في منافسات اللعبة

لا شك أن واحدة من أبرز مزايا الرياضات الإلكترونية هي في عدم اقتصارها على نوع محدد من المتنافسين، سواءاً كان ذلك متعلقاً بالعمر، الجنس، الشكل أو الانتماء، إلا أنه وعلى الرغم من ذلك، اللاعبة المحترفة Juliano تظن بأن الساحة التنافسية الأنثوية بحاجة للمزيد من الدعم حتماً، لكن الأمر قد لا يكون بتلك البساطة

 

 

أتت تعليقات نجمة Team Secret سابقاً وقائدة فريق Besiktas Esports النسائي Julia “Juliano” Kiran إجابة على الانتقادات التي حصل عليها الفريق على أثر الأداء المخيب للآمال في حدث DreamHack Rotterdam الماضي، والذي وضع أفضل فرق CS: GO النسائية في منافسة مختلطة مع فرق الذكور حيث استطاع فريق AVANGAR هزيمة فريق “Juliano” دون جهد يُذكر.

على الرغم من أن المنافسات الأنثوية قد أثبتت لنا مراراً وتكراراً المستوى العالي الذي تحظى به اللاعبات المحترفات أمثال فرق Besiktas، CLG Red، Copenhagen Flames و Dignitas، إلا أن هزيمة فريق “Juliano” في ثلاثة خرائط أمام AVANGAR قد اجتذبت عدة تعليقات سلبية لطالما رأيناها في السابق عن الفارق في المستوى ما بين الذكور والإناث في ألعاب تنافسية مثل CS: GO.

“إنه لمن المثبت علمياً بأن أدمغة الرجال تعمل بشكل أفضل في التنسيق ما بين العين واليد واتخاذ القرارات بشكل أسرع، لذا لا أعلم لم يقوم البعض باستخدام ذريعة بأن الأمر لا يتعلق بفيزيائية اللاعبين دائماً. إنها معركة صعبة لنا إضافة لوجود القليل فقط ممن يقومون بالمحاولة. يجب على الرجال تقديم المزيد من الدعم للنساء.” تحدثت Juliano عبر حسابها في تويتر

واحدة من الدراسات التي تدعم كلام “Juliano” قد أتت من جامعة كولومبيا تحت مسمى “A Brain Divided”، حيث تم إثبات الأفضلية التي يمتلكها الرجال حينما يأتي الأمر إلى التنسيق ما بين العين واليد في اتخاذ القرارات، إضافة لأفضلية في الإحساس بالاتجاهات والقيام بحركات عضلية دقيقة.

تابعت “Juliano” الحديث قائلة بأن فرص اللعب أمام الفرق الرجالية قليلة حقاً، كما أن فكرة التواجد ضمن فريق مختلط ليست في الاعتبار حتى، قائلة بأن اللاعبين الذكور أنفسهم يستمرون برفض الفكرة مع عدم وجود تقبل واسع للاعبات الإناث في المستوى الاحترافي من CS: GO.

“لقد تواجدت على الساحة لوقت طويل وحتى عندما كنت في قمة أدائي وقدرتي على منافسة الرجال، لقد أُخبرت من قبل بعض المحترفين بأن بعض الشباب لا يريدون اللعب مع فتاة. هكذا هو الأمر، صدق أو لا تصدق. لطالما ظننت بأن المفتاح هو الفرق المختلطة.” تتابع محترفة Besiktas

مشكلة أخرى تواجه محترفات اللعبة هي في عدم احترام الآخرين للساحة النسائية، وهو أمر لا يتعلق فقط باللاعبين الذكور، بل يمتد لمجتمع معجبي اللعبة حيث تواجه الفتيات سيفاً ذو حدين مع دفعهن إلى منافسة الذكور لإثبات مستواهن، إلا أنه سرعان ما يتم الحديث عنهن بشكل سيء حالما يقمن بالفشل.

إذاً ما هو الحل؟ لا شك أن إيلاء المزيد من العناية بالساحة النسائية من شأنه أن يجعل المزيد من الفتيات تتشجعن لدخول المنافسات، والتي ماتزال تمتلك جوائزاً مالية ضئيلة مقارنة بجوائز فرق الذكور. قد تكون فكرة الفرق المختلطة فكرة جيدة أيضاً، إلا أن تنفيذها قد يكون صعباً في الوقت الحالي. مهما كان الحل، فإن اتخاذ المزيد من الخطوات التشجيعية هو أمر نرغب جميعنا برؤيته قريباً جداً.

 

الوسوم
اظهر المزيد

Sam Edge

لاعب شغوف يحب تجربة كافة أنواع الألعاب ومتابع لأخبارها ونواحيها المختلفة. ليست لديه أدنى مشكلة في العودة للعب بعض الألعاب الكلاسيكية القديمة بين الحين والآخر كونه مايزال يظن بأن ذلك كان العصر الذهبي للألعاب.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق