أخبار ألعاب الفيديو

Call of Duty تعود إلى جذورها في Modern Warfare الجديدة لهذا العام

بعد انتظار طويل ملأه التشويق بسبب إشاعات عدة تشير إلى عودة سلسلة Modern Warfare من جديد، ها هي Call of Duty تعود رسمياً إلى سلسلتها الفرعية الأكثر نجاحاً وتفضيلاً عند المعجبين، وذلك في إصدار Call of Duty: Modern Warfare الجديد لهذا العام

 

الجزء الجديد، والمسمى باسم إصدار عام 2007 الأصلي بشكل قد يبدو غريباً من الوهلة الأولى، هو في الحقيقة إعادة تلاوة للأحداث بطريقة مختلفة تتماشى مع حروب عصرنا الحديث. وفقاً لعرض الإعلان الأولي، نستطيع توقع رؤية عدد من الشخصيات الكلاسيكية هنا مثل “Captain Price” إضافة لعدد من الوجوه الجديدة.

الإصدار الجديد سيأتي لمنصات الأكسبوكس ون، بلايستيشن 4 والحاسب الشخصي في 25 من أكتوبر، وسيحمل معه عدة مفاجئات سعيدة للمعجبين أهمها القدرة على اللعب بين المنصات الثلاثة سوية، وهو حلم لطالما كنا بانتظار تحقيقه. إضافة لذلك، لن تحتوي Modern Warfare على أية محتويات مدفوعة من شكل Season Pass الحاضر في إصدارات Call of Duty السابقة، وعوضاً عن ذلك سيتم تقديم الكثير من المحتويات المجانية من قبل المطورين في Infinity Ward.

“مع إطلاق Modern Warfare، سيعمل الفريق على توحيد لاعبي المجتمع سوية. لدينا خطط ل Modern Warfare تتيح اللعب بين الحاسب والمنصات عبر دعم اللعب المشترك.”

على الرغم من ذلك، يبدو أن التركيز الأكبر هنا سيكون منصباً على نمط القصة الفردي، والذي يشهد عودة حميدة بعد غيابه عن إصدار Call of Duty: Black Ops 4 لتعود Activision عن تصريحاتها السابقة بأن النمط الفردي قد ولت أيامه.

ستتميز قصة الجزء الجديد بالاتجاه الواقعي الذي سيضع اللاعبين في مواقف صعبة تظهر دموية الحروب، وستتنقل ما بين المقاتلين الشعبيين في الشرق الأوسط والجنود المزودين بأحدث التكنولوجيا العسكرية. يمكنك توقع مهام مشابهة لمهمة “No Russians” في الجزء الأصلي، حيث ستركز اللعبة على تحريك مشاعر اللاعبين بإظهارها لجرائم الحرب.

يمكنك مشاهدة عرض الإعلان الكامل في الأسفل:

الوسوم

Sam Edge

لاعب شغوف يحب تجربة كافة أنواع الألعاب ومتابع لأخبارها ونواحيها المختلفة. ليست لديه أدنى مشكلة في العودة للعب بعض الألعاب الكلاسيكية القديمة بين الحين والآخر كونه مايزال يظن بأن ذلك كان العصر الذهبي للألعاب.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق