غير مصنف

Call Of Duty Warzone تفقد السيطرة على المخترقين

لم تكن Call Of Duty: Warzone  خالية من الغش من قبل، فتلك إحدى المشاكل التي تواجه معظم الألعاب الجماعية عبر الأنترنت، و لكن من الملاحظ أنه قد ازدادت حدته بشكل كبير في الآونة الأخيرة، فالكثير من اللاعبين يلجؤون إلى طرق غير شرعية للتحايل على اللعبة من أجل التقدم فيها بسهولة، و هم بذلك يقتلون المتعة و يقومون بإزعاج اللاعبين الآخرين باختلاف مهاراتهم و مستوياتهم، و على ما يبدو سيبقى عدد المخترقين في تزايد مستمر ما لم يتم وضع حد لذلك.

لقد تجاوزت مشكلة الغش فيCall Of Duty : Warzone  الحدود فالمخترقون حاضرون بها بشكل كبير، حتى أنه أصبح من المعتاد أن تصادف أحدهم في كل المباريات تقريبا. و لا يكتفي هؤلاء المخترقون خلال عملية الغش باستغلال عيوب اللعبة و حسب، بل يستعملون في ذلك تقنيات و برامج متطورة مثل ال Aimbot ، و هو عبارة عن برنامج يستخدم بيانات اللعبة لتحديد موقع اللاعبين و مركزهم من أجل تسهيل التصويب، و أيضا Triggerbot  الذي يمكن من إطلاق النار تلقائيا فور ظهور خصم ما في مجال الرؤية، و غيرها من الطرق التي تأتيهم بنتيجة واحدة و هي التقدم في اللعبة مقابل حرمان اللاعبين الآخرين من فرصهم.

و تعرف بعض الجهات انتشار الغش أكثر من غيرها، و لكن تبقى تلك ظاهرة عامة و يعاني منها كل لاعبو Warzone  دون استثناء، و  هناك العديد من المحادثات حولها في مجتمعات الانترنت، حيث أظهر اللاعبون انزعاجهم الشديد من تعرضهم المستمر للقتل بطريقة غير عادلة على يد المخترقين، و ما أفقدهم الصبر هو أنها ليست مشكلة نادرة الحدوث بل اشتكى معظمهم من مواجهتهم لها في ما يصل إلى أربع مباريات متتالية، و هذا ما يحرمهم من المتعة و يقتل رغبتهم في مواصلة اللعب.

أما شركة Activision  فيبدو أنها  لا تزال تواجه العديد من العوائق للتغلب على الغش، و الحل الوحيد الذي تعتمد عليه هو الحظر، لكنها بذلك تواجه مشكلة بمشكلة أخرى، فقد وجد العديد من اللاعبين الذين يلعبون بإنصاف أنه قد تم حظرهم دون أن يقوموا بأي شيء يخالف القواعد، و مع كثرة الشكايات اضطرت الشركة إلى إعادة مراجعة عمليات الحظر لتصحيح أخطائها رغم سياستها الصارمة تجاه ذلك، و فعلا نجح بعض اللاعبين في استعادة حساباتهم.

و في نفس السياق قام ستريمر تويتش الشهير المعروف باسم TimTheTatman  بنشر فيديو على قناته في يوتيوب يعرض فيه تفاصيل تفاعله مع غشاش استطاع أن يحصل على أسلحة Damascos ، بحيث كان ذلك اللاعب بصدد مشاهدة البث المباشر و هكذا استطاع TimTheTatman  أن يطرح عليه مختلف الأسئلة و يتلقى إجابتها بالنفي أو الإيجاب من خلال تحريك اللاعب لرأسه في اللعبة، و قد أظهر الغشاش أنه لا يخشى الحظر رغم تهديد الستريمر بالتبليغ عنه. و مع انتهاء المباراة دخل كلاهما في محادثة صوتية صرح فيها اللاعب بأنه يغش منذ ستة أشهر دون أن يواجه أي عواقب.

فإن استطاع هذا اللاعب الغش في Call Of Duty: Warzone  لمدة نصف سنة دون أن يتم إيقافه، فهذا يدل على ضعف Activision  في هذا الصدد، و لا بد لها من مراجعة حساباتها و اتخاذ إجراءات حقيقية و فعالة لمواجهة تلك المخالفات و إلا فستفقد تنافسيتها و سيهجر اللاعبون Warzone  ليتوجهوا إلى ألعاب الباتل رويال الأخرى التي قد توفر لهم بيئة لعب مناسبة أكثر تأتي فيها مجهوداتهم بنتائج مرضية دون التعرض للتشويش باستمرار من المخترقين و الغشاشين.

اظهر المزيد

رامي العائش

إنسان مهووس بالألعاب الإلكترونية على الحاسب الشخصي بالتحديد و التكنولوجيا التي تتعلق بالألعاب و التي أعتبرها ثقافة عصرية ترفيهية .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق