أخبار الرياضات الإلكترونيةكاونترسترايك

اعتقال عدد من الأشخاص بتهمة التلاعب بنتائج مباراة كاونتر-سترايك في أستراليا

شهد عالم الرياضات الإلكترونية حادثة هي الأولى من نوعها في الأمس، إلا أنها لم تكن أمراً تمنينا حدوثه حقاً. وفقاً لتقارير، يبدو أن ستة من الأشخاص قد تم اعتقالهم من قبل السلطات وذلك في أكبر حادثة غش في تاريخ الرياضة الإلكترونية الأسترالية وبالتحديد Counter-Strike

 

وفقاً لتقرير شرطة منطقة Victoria الأسترالية فقد تم إثبات وجود علاقة مشبوهة ما بين وكالة مراهنات وبعض ضباط الشرطة، وذلك فيما يخص بطولة للعبة CS: GO شهر مارس المنصرم، حيث كشفت التحقيقات عن قيام لاعبين بخسارة المباريات متقصدين بعد وضعهم الرهانات عليها، مما تسبب بخمسة مباريات غير نزيهة بشكل مؤكد و 20 أخرى تمت المراهنة عليها.

هذا وقد تم اصدار مذكرة اعتقال بحق جميع المتورطين وعددهم ستة أشخاص تتراوح أعمارهم ما بين 19-22 عاماً من مدينة Victoria، إلا أن التحقيقات ماتزال مستمرة في الأمر مع وكالة المراهنات المشبوهة في قضية هي الأولى من نوعها بتاريخ الشرطة الأسترالية شارك فيها محققون من وحدة نزاهة الرياضات “Sporting Integrity Intelligence” ووحدة الجريمة المنظمة “Organised Crime Intelligence”.

“الرياضات الإلكترونية هي مجال رياضي جديد، وبصحبة ذلك يأتي الطلب على توافر المراهنات على فعالياتها المختلفة ومبارياتها (كما هو الأمر مع المجالات الرياضية الأخرى)” يتحدث Neil Paterson، المفوض المساعد لدى الشرطة الفكتورية.

يُذكر بأن التهم المسندة إلى الأشخاص الستة قد تصل عقوبتها حتى عشرة أعوام من السجن، وهي حتماً عقوبة تعد الأولى من نوعها فيما يتعلق بعالم ألعاب الفيديو التنافسية وتُثبت جدية الموقف ومدى أهمية اللعب النزيه في بطولاتها الرسمية.

“عادة ما نفشل في اجتذاب اهتمام الشرطة في عملنا بمجال الرياضات الإلكترونية، إلا أن شرطة Victoria كانت فعالة ومهتمة وتواصلت معنا للمساعدة في هذا الأمر وبتحقيقات أخرى في مستوى غير مسبوق من التعاون ما بين الرياضة، القوى الأمنية ومجال المراهنات المُرخصة وهو أمر مرحب به.” يتحدث Ian Smith مفوض تعاون النزاهة للرياضات الإلكترونية “ESIC“.

هذه ليست المرة الأولى التي نرى بها حالة مشابهة، فقد شاهدنا عدة حوادث سابقة في حرمان لاعبين من المنافسات واعتقال آخرين. على الرغم من أنها أنباء مؤسفة حتماً إلا أن إظهار العقوبات الصارمة قد يكون السبيل الأمثل لردع من قد تسول لهم نفوسهم مستقبلاً الغش في البطولات الرسمية أو التلاعب بنتائجها لمصالح شخصية.

الوسوم

Sam Edge

لاعب شغوف يحب تجربة كافة أنواع الألعاب ومتابع لأخبارها ونواحيها المختلفة. ليست لديه أدنى مشكلة في العودة للعب بعض الألعاب الكلاسيكية القديمة بين الحين والآخر كونه مايزال يظن بأن ذلك كان العصر الذهبي للألعاب.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى