أخبار الرياضات الإلكترونية

لندن تستضيف بطولة Women and Wheels لألعاب سباق السيارات المخصصة للإناث

هل ظننت بأن منافسات الرياضات الإلكترونية وبالتحديد ألعاب سباق السيارات حكر على الذكور فقط؟ إذاً عليك إعادة النظر وذلك مع الإعلان عن بطولة Women and Wheels الحصرية للإناث والتي ستقام في العاصمة البريطانية لندن

 

الحدث الجديد والموجه لتعزيز دور الفتيات الناشئات في عالم المنافسات الافتراضية سوف يجري أثناء مؤتمر “European Women in Games Conference” في لندن نهاية هذا الأسبوع، حيث يتضمن جوائزاً متنوعة ككرسي السباق المتطور ذو ثمن ثلاثة آلاف يورو Racing Simulator Chair، عجلات قيادة Fanatec Racing الاحترافية إضافة لبرنامج مخصص لتعليم السباق على أرض الواقع.

يتم تنظيم بطولة Women and Wheels من قبل استديو تطوير الالعاب SimBin Studios UK، والذي يعمل حالياً على لعبة سباق السيارات بجزئها الثالث GTR3. هذا وقد تحدث المنظمون في تصريح خاص بالحدث بأنهم يسعون “لتزويد اللاعبات ببيئة داعمة صديقة لهم تشجع المزيد من الإناث على احتراف الرياضات الإلكترونية إضافة لإلقاء الضوء على الدور الخفي للنساء في تاريخ سباقات السيارات”.

على الرغم من كون عدد لاعبات الفيديو قد بلغ قرابة النصف من عدد اللاعبين الكلي وفقاً لإحصائيات، إلا أن %15 فقط من متابعي الرياضات الإلكترونية هم من الجنس اللطيف ونسبة ضئيلة قدرها %5 تشارك في فعالياتها التنافسية.

“من المخجل بأننا بحاجة لفرق، بطولات وتحديات تتألف من الإناث فقط في مجال الرياضات الإلكترونية، لكن حتى نضوج هذا القطاع بشكل كامل في أن يصبح أكثر توازناً من ناحية الجنس، واتخاذ الخطوات المناسبة لمحو المضايقات عبر الإنترنت، فهذه الأحداث تمثل طريقة ممتازة لحث المزيد من الإناث على المشاركة في صناعة المجتمعات، الثقة والمهارات اللازمة في عالم الألعاب” تحدثت Marie-laire Isaaman الرئيسة التنفيذية لحركة Women in Games

الأخبار عن بطولة Women and Wheels لاقت إقبالاً إيجابياً من قبل عدد من الشخصيات في مجال السباقات كسائق السيارات المحترف Mathias Lauda لفريق Aston Martin في بطولة FIA World Endurance Championship، والذي أضاف: “أنا مسرور لكوني أحد الداعمين للحدث القادم، وهو أمر رائع ونحن بحاجة إليه. كسائق محترف، لا مانع لدي في رؤية المزيد من النساء في مجالي السباقات والرياضات الإلكترونية. منافسة Women and Wheels هي طريقة رائعة لحث الإناث على المشاركة في المساحات الذكورية تقليدياً”.

 

الوسوم

Sam Edge

لاعب شغوف يحب تجربة كافة أنواع الألعاب ومتابع لأخبارها ونواحيها المختلفة. ليست لديه أدنى مشكلة في العودة للعب بعض الألعاب الكلاسيكية القديمة بين الحين والآخر كونه مايزال يظن بأن ذلك كان العصر الذهبي للألعاب.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى