أخبار الرياضات الإلكترونية

مراجعة لعبة The Crew

نهاية سنة لطيفة لمحبي ألعاب سباق السيّارات، فبعد Forza Horizon 2 و DRIVECLUB هاهي The Crew بدورها صدرت والتي تعتبر عنوان جديد كليّا من شركة يوبي سوفت الصادرة يوم 2 ديسمبر الحالي.
لعبة The Crew لن تكون عنوان جديد يحتوي على القتلة أو الهاكزر بل عنوان يحتوي على أصوات المحرّكات المتعطّشة للسرعة وسط عالم إفتراضي مفتوح يجسد خريطة الولايات المتّحدة الأمريكية، هذا وقد كانت لعبة The Crew واحدة من المفاجآت التَّي تم الكشف عنها في خضم العديد من الإعلانات المتوّقعة للألعاب المعتاد عليها خلال فعاليات معرض الترفيه الإلكتروني E3 2013.

نقاط القوة
+ خريطة ضخمة مليئة بالأماكن والتفاصيل الصغيرة والتي سيكون من الممتع إستكشافها.
+ طريقة تعديل على السّيارات وإستعراضها جيّدة.
+ العديد من المحطات الإذاعية.
+ العديد من الأشياء التي يمكن القيام بها.
+ السّيارات يمكن أن تصل للمستوى 1299.

نقاط الضعف
– عالم إفتراضي ضخم بالتأكيد ولكن في نهاية المطاف ليس بالجميل.
– تصاميم السيّارات عادية جدًّا.
– 37 سيّارة مختلفة وهذا عدد قليل للغاية.
– نظام الإحتكاك والتصادم بين السيّارات رديء.
– حتمية الإتصال الدائم بالإنترنت حتى لو كنّا نرغب في اللعب لوحدنا.
– نظام رفع المستوى تافه.
– سيّارت الشرطة عبارة على طائرات نفّاذة.
– بعيدة جدّا على أن تكون لعبة جيل جديد من ناحية الرسوميات.

the crew

قصّة إعتيادية !

إنَّ لعبة The Crew تحتوي على نمط لعب فردي يقدم للاعبين قصة ملحمية من بطولة المؤدي الصوتي “تروي بيكر” الذي سبق له وأن ظهر في دور “جويل” بلعبة The last of Us و”ألجوكر” في لعبة Arkahm Origins.
قصّة اللعبة ستجعل اللاعب ينجز مجموعة من المهمات كالهروب من العصابات التي ستقوم بمطاردتك، إحتلال المرتبة الأولى في السبّاق، تتبع الهدف ومحاولة تدمير سيّاراته، إيصال سيّارات خاصّة إلى أماكن محدّدة. في العموم فإنَّ “بيكر” سيظهر في دور الشخصية الرئيسية “اليكس تايلور” وستستمر أحداث القصة لفترة قصيرة لن تتجاوز تقريباً 7 ساعات على أقصى تقدير مع وجود تحديّات متنوعة، الجدير بالذكر أنَّ المهام الرئيسية يمكنك أن تنجزها بمفردك أو تقوم بإستدعاء أشخاص أو أصدقائك والمثير للإنتباه صراحة هو أنَّ البعض من هذه المهام بمجرد إضافة أصدقاء مثلا ستضيف منافسة وسط منافسة وخاصة في مهام السّباقات وهذا مايزيد المتعة أكثر.

the crew

حجم الخريطة مذهل:

بالتأكيد، نحن لا نستطيع أن ننكر أنَّ العالم المفتوح للعبة The Crew ببساطة ضخم ومن النّادر جدًّا أن نرى خريطة بمثل هذا الحجم في لعبة سباق سيّارات أخرى. فعلا من الجميل للغاية أن تمر بمدينة لوس أنجلوس من ثم نيويورك وأنت ترى العديد والعديد من المناظر الطبيعية التي ستستوقفك تارّة. الطرق السريعة والطرق الصغيرة الغابات والصحارى والجبال المغطاة بالثلوج، والمدن … والذي لا يسعنا إلاًّ أن نقول شكراً The Crew على هذا التّنوع والثراء.

الخريطة ليست فقط كبيرة للغاية بل أيضاً ملئ بالعديد من سائقي السيّارات والمارّة خاصّة في وسط المدن المتعدّدة التي يمكن زيارتها مثل لوس أنجلوس، نيويورك، سان فرانسيسكو، سياتل، نيو اورليانز، ميامي، شيكاغو وديترويت… وليس هذا فحسب.

العالم وعلى عكس لعبة Forza Horizon 2 يبدو حيّا في لعبة The Crew. فالسماء مثلا مليئة بالطائرات التي بعضها يحلق أو يمر من فوق سيّارات بعشرات المليمترات وسيّارات الإسعاف التي تمر بأقصى سرعة متاجوزة الإشارات الضوئية الحمراء وكل الأضواء ساطعة بالإضافة إلى رجال الإطفاء الذين يقومون بواجبهم هنا وهناك.

وإعتماداً على المنطقة التي أنت فيها، يمكنك أن تواجه بعض اللقاءات المفاجئة مع عالم الحيوان،الأرانب، الغزلان، الثعالب، الأسماك، الدّببة والطّيور بجميع أنواعها تسكن وتنتشر على الخريطة، إلا أنّه رغم هذا التّنوع الملحوظ فاللعبة خالية من خاصيّة الطقس الديناميكي للأسف.
the crew

أسلوب اللعب !

هي لعبة عالم مفتوح مع مساحة كبيرة جدا تجعلك تنبهر حقا بها ولكن حذاري فقد تكون اللعبة مملة في بعض الأحيان نظرا لعدم وجود روح المنافسة واللحظات الحامية. التحكم في اللعبة سلسل جدا وتستطيع أن تتحكم في سياراتك بسهولة خاصة عندما تحتاج أن تضغط علي مفتاح الفرامل فستجد السيارة تستجيب معك بسهولة ويسر على العكس من سلسلة Need for Speed ولكن هذا على حسب السّيارة بطبيعة الحال.

من أكثر الأشياء التي صدمتنا كانت حتمية الاتصال الدائم بالانترنت حتى فى طور اللعب الفردي هذا وقد تم الإعلان عن هذا القرار منذ أشهر فارطة ولكن كنّا نأمل أن يتم التراجع عن هذا القرار لأنّه ليس من المنطقي أنَّ عدم توفر الإنترنت سيكون عائق بينك وبين تجربة اللعبة.
هل تعلم أنَّه إذا فقدت إتصالك بالإنترنت فإنك ستسخر السباق حتى ولو كنت تحتل المرتبة الأولى وخط النهاية بعيد عنك 6 أمتار؟ نعم ! عزيز القارئ وستقوم اللعبة بإعادتك إلى القائمة الرئيسية حتى لو كنت تلعب في الطور الفردي.

إنَّ إحتواء اللعبة على طور الأونلاين عبر الشبكة للقصة كان قراراً غير صائب بالمرّة على الأقل من منظورنا الشخصي، من جهة أخرى فإنَّنا نذكركم بأنَّه يمكنكم إنهاء القصة كاملة من خلال أنماط اللعب التعاوني مع اصدقائك واللعبة تدعم حتى 8 لاعبين في السباق. لا ننسى أنَّه عند دخولك إلى اللعبة بعد الانقطاع عنها لفترة، فإنه سيتم إعلامك على الفور بالإنجازات الجديدة التي حققها أصدقائك أثناء غيابك.

إنَّ تخصيص سيّاراتك و التعديل عليهم قد يكون أفضل شيء في اللعبة. فـ The Crew تمتاز بخيارات عدّة وواسعة لتعديل خصائص سياراتك حتى عبر تطبيق لاحق سيطلق للعبة لأجهزة iOS و الاندرويد. فعلى سبيل المثال يمكن للاعب أن يقوم بالتعديل على سيّارته بورشته الخاصة مع العديد من السيارات التي يمكنك أن يقوم بالتعديل عليها بعد أن يقوم بشراءها طبعاً. إنَّ كل سيَّارة لديها 19 جزء يمكن تخصيصه بمرور الوقت ومع الفوز بالعديد من السباقات فيمكن تبديل الإطارات وتعديل التصميم بالإضافة إلى وجود خيارات أخرى ديناميكية خاصة بثبات السيارة وقدرتها على التعامل مع المنعطفات الصعبة.

لعبة The Crew تتضمن 200 ملصق يمكن تزيين السيارات به وهناك أكثر من 500 لون تستطيع قبل للإختيار بالإضافة إلى قطع الغيار للأجنحة الأمامية والخلفية وأغطية المحرك والأضواء الأمامية والخلفية والمرايا الجانبية ولكن كلّ هذا يكون تدريجياً أي أنَّ اللاعب كلما تقدم في المراحل وكلَّما أنجز مهام ونشاطات أكثر كلما إرتفع مستواه في اللعبة وبالتالي يتحصل على نقاط خبرة و مال يخولانه لفتح هذه الإضافات وشراءها إن وصول للسعر المحدّد.

the crew

من جهة أخرى، وكما ذكرنا سابقا قلّة السيّارات الموجودة في لعبة The Crew سيتم التدارك من خلال تخصيص بعض المحتويات الإضافية التي تحتوي على بضع سيّارات جديدة، وهذه المحتويات يمكن الحصول عليها مجتمعةً وفي نفس الوقت من خلال الرزمة الشاملة Season Pass وسعرها 24.99 دولار أمريكي، وتفضلوا هذه قائمة المحتويات الموجودة في هذه الحزمة الشاملة:

كل من إشترى هذه الرزمة سوف يتحصل في يوم إصدار اللعبة على سيارتين حصريتين كل من McLaren 12C و Ferrari 458 Special.

المحتوى الإضافي Extreme Car Pack

المحتوى الإضافي Speed Car Pack

المحتوى الإضافي Vintage Car Pack

المحتوى الإضافي Raid Car Pack

عمر لعبة The Crew لا نهاية له إن صحّة العبارة ونحن نتكلم أثناء التجوال الحر وإنجاز التحديات جماعياً ( مع لاعبين أخرين)، فهناك الكثير والكثير داخل اللعبة ليكتشفه اللاعب حيث ستجعلك تمضي الكثير من الوقت، أما ما يجعلك تستمتع أكثر باللعبة هي السباقات الجماعية التي تجعلك تنافس أصدقائك وتتحداهم عبر الإنترنت وستواجه العديد من اللاعبين الذين يمتكلون سيّارات سريعة جدّا، فكما نعلم إنّها لعبة Racing MMO.

وقبل أن نمر إلى أمر أخر أردت أن أعرّج قليلا على نظام ” Microtransactions ” حيث سيكون اللاعب قادراً على دفع مبالغ نقدية حقيقية من أجل توفير خيار الشراء لقطع السيارات والسيارات الجديدة، وهذا أمر سبب عدم تكافئ الفرص حيث يمكن للاعب أن يشتري مثلا سيّارة Nissan 370Z بالمال الحقيقي بلمحة البصر بينما الذي لا يستطيع تحقيق هذا الأمر وجب عليه إنجاز المهام والوصول إلى مستوى معين ليتمكن من الحصول عليها.

the crew

معضلة الرسوميات:

إحقاقاً للحق، وجب عليّا التوقّف في هذه النقطة بالتحديد والتطرّق للحديث عنها والتي أعتقد أنّها مهمة بل ضرورية حقّا لأنَّها فعلاً أنقصت وأثّرت سلبيًا على الشعور بالمتعة أثناء قيادة السيّارة في هذا العالم الشاسع إنّها الرسوميات. إثنان لا يختلفان في كون العالم الإفتراضي للعبة The Crew شاسع وقد ذكرنا هذا الأمر عدّة مرّات سابقاً ولكن هذا كان على حساب الجانب البصري من اللعبة التي من المؤكد أن تشعرك بخيبة الأمل.

دعونا نكون صادقين معَ بعض لعبة The Crew ليست باللعبة الجميلة ولكنّها ليست قبيحة أيضاً، فالسيّارات التي ستقوم بقيادتها وعلى غرار أنَّه تم الإعتناء بها شكلياً إلى حد ما ولكنّها تفتفتر كليا للتفاصيل الدقيقة والهيكلة الإحترافية ولاترتقي ألبتَّة إلى أن تكون تصاميم للعبة جيل جديد، نقر بوجود فواصل سينمائية ناجحة جدّا مع أثار الطين، الصقيع أو الغبار التي تظهر على السيّارة والشّاشة بشكل جيّد.

الصوتيات:

عندما نتحدث عن الموسيقي التصويرية سنجد أن فريق التطوير قد قام بعمل جيد وخصوصا أصوات المحركات التي نالت إعجابي وجعلتني إلى حد ما اشعر وكأني أقود سياراتي الخاصَّة، كما تم وضع محطات إذاعية كثيرة ستجد منها مختلف أنواع الموسيقى وفي العموم فإنَّ المؤثرات السمعية كانت ممتازة.

الخلاصة:

من جديد خدعنا من قبل العروض الدعائية للعبة التي جعلتنا ننتظر على أحر من الجمر صدور The Crew التي بعد تقضيت ساعات كثيرة من اللعب شعرنا بخيبة أمل كبيرة ولقد تأكّدنا أنَّه ليس من الضروي تقديم لعبة بعالم ضخم بقدر أهمية تقديم تجربة رائعة حتّى ولو كانت في عالم إفتراضي صغير المساحة.

الوسوم

R4MYYY

إنسان مهووس بالألعاب الإلكترونية على الحاسب الشخصي بالتحديد و التكنولوجيا التي تتعلق بالألعاب و التي أعتبرها ثقافة عصرية ترفيهية .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى