أخبار ألعاب الفيديو

تحديث PUBG Mobile 0.15.0 سيأتي بقاذفات صواريخ ومروحيات، ولكن بشروط محددة

لطالما امتلكت لعبة PlayerUnknown’s Battlegrounds تشكيلة واسعة من الأسلحة النارية، إلا أنها اقتصرت على أسلحة المواجهات المباشرة بحكم طبيعتها المتجذرة في نمط النجاة، ولكن ماذا عن أسلحة القوة النارية المدمرة؟ قد نحصل على الجواب قريباً، وذلك مع تحديث PUBG Mobile القادم

في الحقيقة، ماذا إن قامت PUBG بإضافة كل من قاذفات الصواريخ وربما أيضاً مروحيات الهيلوكبتر في آن واحد معاً؟ الجواب: الكثير من الفوضى والانفجارات، وهي تحديداً ما سنحصل عليه في التحديث القادم الذي تم وصفه من قبل المطورين على أنه موجه “للأشخاص الذين يحبون جعل الأشياء تنفجر”.

التحديث العالمي الذي يحمل الرقم 0.15.0 قد تم الكشف عنه من خلال تغريدة جديدة على حساب تويتر بلعبة PUBG Mobile، والتي اكتشفت بتشويقنا لنمط جديد يدعى “Payload” سيتضمن كلاً من المروحيات القابلة للقيادة وقاذفات الصواريخ المدمرة، حيث ستكون تلك الإضافتان حصريتان للنمط الجديد، والذي قد يكون مشابهاً لذلك المتواجد في النسخة الصينية للعبة.

وفقاً للفيديوهات المتواجدة عبر الإنترنت للنسخة التجريبية الصينية والتي عادة ما تتلقى التحديثات أولاً (على الرغم من أنها أصبحت تعد لعبة منفصلة)، فإن النمط الجديد يتيح للاعبين الحصول على القاذفات من حزم المساعدات الجوية ذات نوع خاص. ليس ذلك فحسب، بل يتيح النمط الجديد القدرة على طلب التغطية النارية الجوية ليتم إشعال منطقة صغيرة من الخريطة بالقذائف التي تتسبب بضرر كبير مشابه للمنطقة الحمراء (Red Zone).

بالعودة إلى قاذفات الصواريخ والمروحيات، فعلى ما يبدو ستتمكن أيضاً من استخدام الصواريخ الموجهة للإطاحة بالهدف، وهو أمر قد يجعل من مهمة القضاء على المروحيات أسهل نسبياً بحكم صعوبة التعيين باستخدام الهواتف الذكية.

من غير المحتمل بأننا سنرى هذه الإضافات الجديدة في الأنماط الأساسية للعبة، إلا أن الأمر قد يعود إلى ردة فعل اللاعبين نحو التحديث الجديد. بكل الأحوال، علينا انتظار انتهاء الموسم الثامن من اللعبة وانطلاق الموسم التاسع مع تحديث 0.14.5 أولاً قبل رؤية هذه الإضافات، حيث سيقتصر تحديث 0.14.5 على الأزياء القابلة للشراء و Royale Pass الجديد، بينما سيمثل 0.15.0 بعد ذلك تحديث المحتوى المرتقب والمتوقع انطلاقه في شهر أكتوبر.

الوسوم

Sam Edge

لاعب شغوف يحب تجربة كافة أنواع الألعاب ومتابع لأخبارها ونواحيها المختلفة. ليست لديه أدنى مشكلة في العودة للعب بعض الألعاب الكلاسيكية القديمة بين الحين والآخر كونه مايزال يظن بأن ذلك كان العصر الذهبي للألعاب.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى