أخبار الرياضات الإلكترونية

الشركة المالكة للعبة League of Legends تريد استثمار $15 مليار دولار في الرياضات الإلكترونية

ما قرأته صحيح. شركة الإنترنت الصينية العملاقة Tencent، والتي تملك استديو Riot Games المطور للعبة League of Legends واستديوهات أخرى، قد كشفت عن خطتها للأعوام الخمسة القادمة والتي ستشهد استثمارات هائلة في قطاع الرياضات الإلكترونية الصيني

الخطة تقضي باستثمار مبلغ يصل إلى 100 مليار يوان، أو ما يعادل $14.6 مليار دولار عبر إقامة البطولات، الدوريات، والجمعيات الخاصة بالرياضات الإلكترونية داخل الصين، إضافة لبناء المنتزهات المستوحاة من عالم الألعاب التنافسية والمنشآت الخاصة بتدريب المهارات الضرورية للاعبين المحترفين.

هدف Tencent هو زيادة تضخيم مجال الرياضات الإلكترونية الصيني عبر وضع ما يقارب $15 مليار من الاستثمارات المختلفة، ولوضع الأمور بالمقارنة، السوق العالمي للرياضات الإلكترونية قد كان متوقعاً وصول قيمته إلى 1$ مليار دولار بحلول عام 2019.

تُعد الشركة الصينية من أضخم المستثمرين في مجال ألعاب الفيديو فهي لا تمتلك فقط مطوري League of Legends، بل أيضاً حصص في استديوهات Activision Blizzard و 84% من مطور ألعاب الهواتف الذكية الشهير Supercell المسؤول عن ألعاب ك Clash of Clans وغيرها.

المدير العام للشركة، Gao Li قد تحدث بأنه مايزال هنالك متسع لزيادة عائدات الرياضات الإلكترونية للشركة، كما كشف بأنه تم التوصل إلى عدد من الاتفاقات مع الحكومة الصينية والشركات الأخرى من ضمنها Vivo التي ستصنع هواتفاً مخصصة لدوري King of Glory الخاص بالشركة.

باكراً هذا العام، وصلت عائدات Tencent إلى مبلغ $21.9 مليار دولار عام 2016 وهي أكبر زيادة لها منذ عام 2012. المنافس الأقوى للشركة حالياً، Alibaba، قد دفع بنفسه نحو عالم الرياضات الإلكترونية أيضاً وذلك عبر فرع خاص بها تحت مسمى Alisports والذي سينظم عدداً من النشاطات كالشراكة التي علمنا بها مؤخراً مع المجلس الأولمبي في آسيا لإدخال الألعاب التنافسية في مسابقات الألعاب الآسيوية الرياضية القادمة.

الوسوم
اظهر المزيد

Sam Edge

لاعب شغوف يحب تجربة كافة أنواع الألعاب ومتابع لأخبارها ونواحيها المختلفة. ليست لديه أدنى مشكلة في العودة للعب بعض الألعاب الكلاسيكية القديمة بين الحين والآخر كونه مايزال يظن بأن ذلك كان العصر الذهبي للألعاب.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق