عودة سلسلة Commandos بعد طول انتظار مع شراء استديو Kalypso لحقوق اللعبة
يوليو
13

عودة سلسلة Commandos بعد طول انتظار مع شراء استديو Kalypso لحقوق اللعبة

لربما هو اسم لم تسمع به من قبل، لكنه حتماً قد يكون مألوفاً إليك إن كنت قد تابعت تطورات ألعاب الفيديو على الحواسب الشخصية في مُقتبل الألفية الجديدة. إن كان الأمر كذلك، فستكون سعيد لمعرفة أن ألعاب Commandos الشهيرة عائدة من جديد

 

بدأت مسيرتها مع Commandos: Behind Enemy Lines، لعبة المحاكاة الاستراتيجية في الزمن الحقيقي (RTS) عام 1998، استطاعت سلسلة ألعاب Commandos بإصداراتها المختلفة من جمع عدد لا يستهان به من المعجبين. بالرغم من ذلك، لم يستطع فريق التطوير Pyro Studios الاستمرار في إطلاق ألعاب جديدة وذلك لقلة المبيعات وتلاشي شعبية اللعبة شيئاً فشيئاً. اليوم، يعلنها الاستديو المالك لسلسلة Tropico المعروفة Kalypso Media بالاستحواذ على حقوق السلسلة كاملة، مما يضمن مستقبلاً أكثر إشراقاً لها.

صفقة الاستحواذ تتضمن أيضاً كل من سلسلتي Imperial Glory و Praetorians، إلا أن التركيز الأكبر سينصب على سلسلة Commandos والتي سيتم إعادة إحيائها من جديد وذلك مع مشاريع جديدة قادمة إضافة إلى إعادة إطلاق للألعاب الكلاسيكية بجودة أعلى وبيئة ملائمة للحواسب الحديثة.

“لدينا احترام كبير لما قام فريق Pyro Studios بتحقيقه وصناعته عبر تاريخه” يتحدث مؤسس Kalypso السيد Simon Hellwig. “لذلك، نرى الأمر على أنه مسؤوليتنا لإعادة إحياء وتسلّم التطوير المستقبلي لهذه الألعاب المحبوبة لمعجبيها حول العالم”

commandos

“بالطبع، هذا يتضمن تطوير ألعاب جديدة كلياً لجميع المنصات، وأيضاً ترقية موسعة للعناوين الموجودة مسبقاً للتقنيات الحديثة والمنصات”

إذاً يبدو أننا على موعد مع Remaster وألعاب جديدة من السلسلة، ليتبقى الأمر مسألة وقت لا أكثر تحت إشراف المطور الجديد. لا شك أننا سنسمع المزيد من الأخبار عن خطط Kalypso قريباً، لذا تأكد من متابعتنا أولاً بأول لننقل لك آخر الأنباء حين صدورها.

يُذكر بأن آخر إصدارات السلسلة، Commandos: Strike Force، قد أتى منذ 12 عاماً وقدم اختلافاً جذرياً عن الإصدارات القديمة باستبداله نمط اللعب الاستراتيجي بنمط إطلاق نار من منظور الشخص الأول، ليكون ذلك أحد أسباب الاستقبال الضعيف من قبل المعجبين والنقاد لتنتهي بذلك أية مشاريع مستقبلية للسلسلة نتيجة المبيعات دون المستوى المتوقع.

‎نبذة عن Sam Edge

لاعب شغوف يحب تجربة كافة أنواع الألعاب ومتابع لأخبارها ونواحيها المختلفة. ليست لديه أدنى مشكلة في العودة للعب بعض الألعاب الكلاسيكية القديمة بين الحين والآخر كونه مايزال يظن بأن ذلك كان العصر الذهبي للألعاب.